الرئيسية » أخبار الجامعات » الجامعة الهاشمية تستضيف وفداً أكاديمياً وطلابياً من جامعة بيرزيت الفلسطينية

الجامعة الهاشمية تستضيف وفداً أكاديمياً وطلابياً من جامعة بيرزيت الفلسطينية

أكد رئيس الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور كمال الدين بني هاني خلال لقاءه وفدا من قسم التاريخ والآثار في جامعة بيرزيت في فلسطين ضم أكاديميين وطلبة أن لفلسطين مكانة عزيزة في قلوب الأردنيين ومن هذا المنطلق فقد قامت الجامعة باستقطاب المزيد من الطلبة الفلسطينيين وعرب الـ(48) في مختلف الكليات والتخصصات خاصة في كليتي الطب والهندسة وذلك لتوفير أطباء وكوادر طبية لأهلنا هناك. وأضاف أن الجامعة تضع إمكاناتها كافة تحت تصرف الأشقاء في فلسطين فهي مستعدة لأي تعاون وتبادل طلابي وأعضاء هيئة تدريس، واعتماد الساعات، وإقامة البرامج المشتركة، كما وجه دعوة رسمية لرئيس جامعة بيرزيت لزيارة الجامعة الهاشمية. وحضر اللقاء الدكتور مصلح النجار مساعد رئيس الجامعة الهاشمية، والدكتور يحيى الشوابكة عميد كلية الملكة رانيا للسياحة والتراث، والدكتورة فردوس العجلوني من الكلية، والطالبان من جامعة بيرزيت إياد حنضل وربى عليان.

كما أعلن عن “توفير سكن مجاني للطالبات من فلسطين وعرب الـ(48) خلال الفصول القادمة” في السكن الجامعي لطالبات الجامعة الهاشمية الموجود في مدينة خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في مدينة الزرقاء، مشيرا إلى أن السكن يتوافر على خدمات متنوعة وتتوافر له خدمة الأمن والنقل المجانية، والإشراف من قبل كوادر الجامعة.

 

وقال الدكتور حامد سالم من دائرة التاريخ والآثار في جامعة بيرزيت إن وفد جامعة بيرزيت يقوم بجولة تعليمية في الأردن، واختار زيارة الجامعة الهاشمية للإطلاع على البرامج الأكاديمية التي تربط الآثار بالسياحة خاصة ما هو متوافر في كلية الملكة رانيا للسياحة والتراث، وأضاف أن الجولة التعليمية تأتي ضمن أنشطة مشروع “تطوير البرنامج الفرعي في الآثار الفلسطينية لخدمة السياحة الريفية في فلسطين”، الذي يعد أحد برامج “الانتقال إلى سوق العمل” والممول من وحدة تطوير الجودة للبنك الدولي.

كما استمع الوفد لشرح قدمه عميد كلية الملكة رانيا للساحة والتراث وأساتذتها عن البرامج الأكاديمية والتدريبية والمرافق ذات العلاقة من مختبرات ومعدات وغيرها، وبرامج التعاون الدولي والمسوحات والتنقيبات الآثرية التي تنفذها الكلية.

وشارك في الجولة سبعة عشر طالباً من الملتحقين بتخصص التاريخ والآثار مع التركيز على السياحة الريفية، بتنظيم وإشراف مدير المشروع الدكتور حامد سالم ومنسقة المشروع ياسمين جغب، وبمشاركة وإشراف الدكتور حسين الريماوي كمدرّس لإحدى مساقات السياحة، إضافة إلى السيد رأفت جميل ممثلا عن مؤسسة الروزانا للتراث الثقافي والتي تعد شريكا رئيسيا في المشروع.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *