الرئيسية » أخبار الجامعات » الجامعة الهاشمية تبحث مع السفارة اليابانية توفير تكنولوجيا متقدمة للتعليم الطبي

الجامعة الهاشمية تبحث مع السفارة اليابانية توفير تكنولوجيا متقدمة للتعليم الطبي

أكد رئيس الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور كمال الدين بني هاني خلال لقائه السكرتير الأول/المحلق الطبي في السفارة اليابانية في عمان الدكتور هيرويوكي أوكاموتو، على أهمية التعاون العلمي والأكاديمي مع الجامعات اليابانية من خلال تشجيع تبادل الطلبة والأساتذة وإجراء البحوث المشتركة، والاستفادة من التجربة اليابانية المتقدمة في التعليم والتدريب الطبي، والمساعدة في توفير التجهيزات والأدوات الطبية التعليمية المتقدمة، والإطلاع على التخصصات الطبية الحديثة، والاستفادة من التطور العلمي والتكنولوجي والطبي في الجامعات اليابانية، والمساعدة في تطوير التدريس والتدريب الطبي المستمر. وحضر اللقاء من قسم الثقافة والعلاقات العامة في السفارة اليابانية لميس عبيدات، ونائب عميد كلية الطب البشري في الجامعة الهاشمية الدكتور أيمن الشرع.

كما عرض رئيس الجامعة لما أنجزته الجامعة من تطوير في الخطط الدراسية وتوفير المختبرات المتقدمة في التدريس والتعليم الطبي.

من جانبه، أثنى الضيف الياباني على القفزات التعليمية والبحثية التي شهدتها الجامعة، والمكانة المرموقة التي تحظى بها، مؤكدا على أهمية تعزيز التعاون بما يحقق النوعية والجودة في التعليم العالي وخاصة الصحي منه.

وقام الضيف الياباني بجولة شملت كلية الطب البشري التقى خلالها عميد الكلية الدكتور حسن حوامدة الذي أطلعه على مختبر المهارات السريرية المتقدم الذي يتميز بتقديم مهارات سريرية متقدمة ضمن حالات تشبيهية ودمى تحاكي جسم الإنسان بالإضافة إلى مختبر التشريح المزود بكافة الوسائل التعليمية والعينات التدريبية المتنوعة.

ثم ألقى الدكتور أوكاموتو محاضرة حول الطب البحري حضرها مجموعة من طلبة الكلية تناولت الأمراض التي تصيب الغواصين وكيفية معالجتها، وأثر الحياة البحرية على الصحة العامة والمأكولات البحرية، وتحدث عن مجال الطب البحري، كما تمت خلال المحاضرة مناقشة عدة موضوعات ذات العلاقة بالطب البحري، وممارسة الصحة والسلامة البحرية، إضافة إلى عرض العديد من التجارب العالمية في مجال الطب البحري، كما تم إطلاع الطلبة على تخصصات جديدة في الطب البحري، وآليات التدريب الطبي الاختياري في المستشفيات والجامعات اليابانية.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *