الرئيسية » أخبار الجامعات » اتفاقية تعاون مشترك بين أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين والجامعة الأردنية لإنشاء معهد تدريب وتأهيل المعلمين”

اتفاقية تعاون مشترك بين أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين والجامعة الأردنية لإنشاء معهد تدريب وتأهيل المعلمين”

قامت أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين والجامعة الأردنية اليوم بتوقيع اتفاقية تعاون مشترك لإنشاء “معهد تدريب وتأهيل المعلمين “في الحرم الجامعي بهدف إعداد المعلمين وتأهيلهم قبل انخراطهم في مهنة التدريس.
وجاء هذا البرنامج استجابة لتطلعات جلالة الملكة رانياالعبدالله الرامية إلى تزويد المعلمين بالمهارات اللازمة التي تساعدهم على المساهمة في إحداث تغيير جذري لاتجاهات الطلاب نحوالتعليم . حيث حضرت جلالتها فعاليات ورش العمل  التحضرية لإطلاق الدبلوم المهني في شهر ايار 2016، والذي ينفذ بالشراكة مع الجامعة الأردنية ومعهد التربية التابع لكلية لندن الجامعية وبدعم من وزارة التربية والتعليم .
 ووقع  الاتفاقية عن الجامعة رئيسها الدكتورعزمي محافظة وعن الأكاديمية  رئيسها التنفيذي المهندس هيف بنيان بحضور عميد كلية العلوم التربوية الدكتورنايل الشرعة .
وتهدف الاتفاقية إلى الارتقاء بنوعية التعليم في الأردن من خلال تمكين المعلمين بالمهارات اللازمة ،وتقديم الدعم اللازم لهم وتطوير مهنة التعليم من خلال إنشاء معهد لاعداد الخريجين الجدد وتأهيلهم من حملة شهادة البكالوريوس قبل انخراطهم في مهنة التدريس لغايات تطوير موارد الأردن البشرية من المعلمين الجدد .
وتضمنت بنود الاتفاقية تقديم المعهد برنامج معد وفقا للمعايير التربوية العالمية حيث يرتكز على علم التدريس لتعلم نظريات التعليم والتعلم والمهارات القيادية والإدارة الصفية، وتقديم تدريب متخصص في أساليب التدريس في المباحث التالية : الرياضيات، والعلوم، واللغة الإنجليزية، واللغة العربية، والعلوم الاجتماعية، والفنون. بالإضافة إلى التدريبات العملية وفقا للمعايير التربوية والمدرسية العالمية في كل من المدارس الرسمية و الخاصة.
وتمنح الاكاديمية والجامعة الاردنية “دبلوم مهني للخريجين ”  عند إتمامهم للبرنامج المعتمد من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي .
واكد محافظة عقب توقيع الاتفاقية على أهمية الارتقاء وتطوير نوعية التعليم في الاردن، وتأهيل الموارد البشرية الأمر الذي من شأنه أن يعزز ويرفع من سوية المخرجات التعليمية والمشاركة في إصلاح سياسات التعليم .
بدوره بيّن بنيان أنه لابد من تبني السياسات الداعمة لمهنة التعليم لجعلها مهنة جاذبة لنخبة من الخريجين المؤهلين و الطامحين لأداء رسالة المعلم بمهنية عالية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *