الرئيسية » أخبار الجامعات » كليات التمريض والتربية الرياضية واللغات الأجنبية (1093) خريجا يتسلمون شهاداتهم اليوم في “الأردنية

كليات التمريض والتربية الرياضية واللغات الأجنبية (1093) خريجا يتسلمون شهاداتهم اليوم في “الأردنية

واصلت الجامعة الأردنية احتفالاتها بتخريج الفوج الواحد والخمسين من طلبتها بتسليمها شهادات التخرج اليوم إلى (1093) طالبا وطالبة من طلبة كليات التمريض واللغات الأجنبية والتربية الرياضية.

 

وقالت عميدة كلية التمريض الدكتورة فتحية أبو مغلي عقب تخريج الفوج الواحد والأربعين من طلبة الكلية والبالغ عددهم (186) طالبا وطالبة إن الكلية ستتابع حصولها على الاعتمادية العالمية الكاملة خلال آذار القادم مؤكدة جاهزيتهم لتحقيق مطالب اعتمادات عالمية أخرى.
ولفتت في تصريح لها إلى سعي الكلية لمنح شهادات إلى جميع الكوادر الصحية في المملكة في “إنعاش القلب الرئوي” بالتعاون مع المؤسسة الأمريكية للقلب، وإلى طموحها بفتح تخصصات جديدة في برامج الماجستير والدبلوم المعني، بالإضافة إلى إنشاء مختبر محاكاة متميز في مجال التمريض.
وأشارت أبو مغلي إلى انجازات الكلية خلال العام الدراسي السابق والمتمثلة بترشح الكلية إلى الاعتمادية العالمية، ومراجعة الخطط الدراسية إضافة إلى تنفيذها عددا كبيرا من النشاطات اللامنهجية والأيام الصحية مع المجتمع المحلي، وتوقيعها عددا من مذكرات التفاهم مع مجموعة من الجامعات والمؤسسات المعنية في القطاع الطبي والتمريضي.
بدوره هنأ عميد كلية التربية الرياضية الدكتور وليد الرحاحلة الطلبة خريجي الفوج (34) من طلبة الكلية حاثا إياهم على أن يكونوا خير سفراء لجامعتهم وكليتهم التي تعد من الكليات الرائدة والمتطورة على كافة المستويات الأكاديمية والإدارية وخدمة المجتمع المحلي.
وسلم الرحاحلة الخريجين البالغ عددهم (202) من أقسام الكلية الثلاثة ( الإشراف والتدريس، الإدارة والتدريب، الصحة والترويح) الشهادات بحضور أعضاء الهيئة التدريسية وأهالي الطلبة وذويهم.
ودعا الرحاحلة الخريجين إلى العمل بمصداقية وأمانة في نقل المعرفة العلمية والخبرات العملية التي اكتسبوها طيلة مدة الدراسة، ومتابعة كل ما هو جديد وحديث في علوم الرياضة دون أن يتناسوا الدور المهم الذي تلعبه الممارسة الرياضية في الحد من أمراض العصر المرتبطة بقلة الحركة.
الرحاحلة أشار في حديثه إلى الاستراتيجية التي تعكف على تنفيذها الكلية وجهود أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية للعام الثاني على التوالي في تحويل مسمى الكلية وخططها لتصبح “علوم الرياضة” بدلا من “التربية الرياضية”، منوها إلى أن المؤتمر العلمي الرياضي الدولي  الذي تعقده حاليا بالتعاون مع جمعية كليات ومعاهد وأقسام التربية الرياضية العربية، بعنوان” التكاملية في العلوم الرياضية” يفسر طموحات أسرة الكلية في تحويل المسمى.
إلى ذلك أكد عميد كلية اللغات الأجنبية الدكتور عدنان الصمادي أن الكلية تسير في الاتجاه الصحيح في التوسع باستحداث برامج وخطط دراسية في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا.
واشار خلال حفل تخريج الفوج الثامن من طلبة الكلية البالغ عددهم (705) إلى أن الكلية تعتزم إنشاء برنامج جديد على مستوى درجة البكالوريوس في “الترجمة” وسيطبق خلال العام الدراسي المقبل 2017/2018 .
وكشف الصمادي عن التوجه المستقبلي للجامعة بإنشاء مبنى جديد للكلية مقابل مركز اللغات بدعم من الشركاء في الكلية، مبيناً بأنه تم اعداد المخططات الهندسية للمبنى بالتعاون مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي بحيث ينفرد كل قسم من أقسام الكلية بطابق مجهز بأحدث المعدات والقاعات التدريسية التي تخدم الطلبة.
وعلى مستوى البنية التحتية للكلية بين الصمادي انه تم استحداث واعادة تأهيل قاعات تدريسية مجهزة باحدث الاجهزة والمعدات المتطورة لغايات توفير بيئة تعليمية ملائمة، الأمر الذي ينعكس ايجاباً على المستوى الأكاديمي للطلبة.
وزاد أن لدى الجامعة رؤية واضحة في توسيع مجالات تدريس وتعليم اللغات الحية وهدفها الأسمى الانفتاح على الحضارات والثقافات العالمية وإرساء جذور التنمية الإنسانية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *