الرئيسية » أخبار الجامعات » بدء تنفيذ حملة “التدوير في الجامعة الأردنية نحو جامعة خضراء”

بدء تنفيذ حملة “التدوير في الجامعة الأردنية نحو جامعة خضراء”

بدأت عمادة البحث العلمي بالشراكة مع مركز المياه والطاقة والبيئة ومركز حمدي منكو للبحوث العلمية في الجامعة الأردنية أمس تنفيذ حملتها الريادية التي أطلقتها قبل أشهر تحت شعار” التدوير في الجامعة الأردنية نحو جامعة خضراء”.
والحملة التي تهدف إلى تفعيل دور مجتمع طلبة الجامعة لمواجهة أخطار النفايات، والعمل على الاستفادة منها وتدويرها لمواد مفيدة تم تنفيذها من خلال نشر وتوزيع حاويات للنفايات في كليتي الهندسة والأعمال بداية، وتوزيع باقي الحاويات فيما بعد على الكليات والمراكز البحثية.
عميدة البحث العلمي الدكتورة عبير البواب أوضحت أن الحملة كانت في الأصل عبارة عن مشروع علمي بحثي صغير تم دراسته بعناية فائقة، ازداد أهمية، لما يطرحه من موضوع يركز على النفايات وضرورة التوعية من أخطارها وأثرها المباشر على البيئة في حال تدويرها، فكانت الجامعة الأردنية نقطة الانطلاق نحو جامعة خضراء، منوهة إلى أن مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة قام منذ فترة بإعداد دراسة نظرية مشابهة تم الاستعانة ببعض الأفكار الوادرة فيها والبناء عليها.
وقالت البواب :” تم توزيع (15) حاوية للنفايات في أروقة ومداخل  كليتي الهندسة والأعمال ومثلها خارج الكليتين وما حولهما، مشيرة إلى أن الحاويات منها ما خصص للورق ومنها للمواد البلاستيكية ومنها للمعادن وأخرى لبقايا الأطعمة والمأكولات .
وأضافت البواب أن الحملة سيرافقها فقرات توعوية بأهمية الاستفادة من النفايات وتدويرها لاستخدامها في أغراض البحث العلمي وفي الصناعة، ويتولى نادي اتحاد طلبة الكليتين إقامة زوايا جانبية  لعرض منتجاتهم الإرشادية من بوسترات ونشرات للطلبة، لافتة إلى سبب البدء في تنفيذ الحملة في كليتي الهندسة والأعمال كونهما من  أكبر الكليات في الجامعة.
وأكدت البواب أن الحملة تركز على عقد محاضرات تثقيفية وتنظيم مسابقات تشجيعية وبث الوعي بين صفوف الطلبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشددة على أن نجاح الحملة يعتمد في الأساس على تعاون كافة الجهات الأطراف المختلفة من داخل الجامعة  كعمادة شؤون الطلبة واتحاد الطلبة ووحدة الخدمات المساندة ودائرة الصيانة، وخارجها كوزارة البيئة والجمعيات البيئية غير الربحية حيث يجرى العمل على إبرام اتفاقيات تعاون معها.
من الجدير ذكره أن الحملة التي جاءت بدعم من عمادة البحث العلمي وتبرع من شركة (أجيال) المتخصصة في شؤون البيئة، يشارك فيها (25) طالبة وطالبا ممن هم على لائحة التفوق البحثي والعلمي حيث سيتخذون من النفايات عينات دراسية لمشروعاتهم البحثية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *