الرئيسية » أخبار الجامعات » بحث تطبيق امتحان (كامبردج) للتخصصات الطبية في “الأردنية” كأداة لقياس مستوى الطلبة

بحث تطبيق امتحان (كامبردج) للتخصصات الطبية في “الأردنية” كأداة لقياس مستوى الطلبة

بحث رئيس الجامعة الأردنية الدكتورعزمي محافظة خلال لقائه وفد جامعة كامبردج البريطانية مدى نجاعة تجربة تطبيق امتحانات الـ (BMAT) التي خضع لها عدد من طلبة كليتي الطب وطب الأسنان في الجامعة الأردنية لقياس مستواهم العلمي، واعتماده كأحد أسس القبول بعد المرحلة التمهيدية (السنة الأولى).

 

وناقش محافظة لدى اجتماعه بالوفد الذي ترأسه المدير الاقليمي لامتحانات كامبردج للغة الانجليزية / الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا رامز حدادين مخرجات تطبيقه في حال اعتماده وإدراجه كأحد شروط قبول الطلبة في تخصصي الطب وطب الأسنان، وسبل تنفيذه وآليات التعامل مع حامله في حال إقراره رسميا.
وتدارس الاجتماع الذي حضره عميدا كليتي الطب الدكتور إسلام مساد وكلية طب الأسنان الدكتور زيد بقاعين أهمية تطبيق الامتحان في قياس وتحديد مستوى الطلبة العلمي، وقدرتهم على استقاء المعلومات الطبية باللغة الإنجليزية، والإجراءات المترتبة في حال تطبيقه وإقراره، متطرقين في ذات الوقت إلى الوقت المناسب لتطبيقه إن كان في السنة الأولى أم الثانية والفائدة الإيجابية التي ستعود على الطالب وعلى الجامعة.
وعرض المجتمعون عددا من المحاور المتعلقة بمدى إمكانية تطبيق امتحان الكفاءة باللغة الإنجليزية الذي توفره جامعة كامبردج البريطانية على طلبة الجامعة الأردنية، على أن يتم ذلك اعتبارا من العام الدراسي المقبل في حال الموافقة عليه واستكمال الترتيبات اللازمة، والاستعانة بمناهج (كامبردج) للغة الإنجليزية وتدريسها في مركز اللغات في الجامعة الأردنية.
محافظة وخلال اللقاء قال إن إدارة الجامعة تضع نصب أعينها كل ما شأنه رفعة الجامعة الأردنية وتطورها وتميز طلبتها، آخذا بعين الاعتبار ما تم مناقشته وينعكس إيجابا على مخرجات العملية التعليمية في الجامعة الأردينة ويزيد من جودة التعليم فيها.
في حين أكد حدادين أن امتحان (BMAT) تطبقه جامعة كامبريدج البريطانية مع جامعات عالمية عريقة في بريطانيا وإيطاليا وماليزيا واسبانيا وهونغ كونغ وغيرها والتي تتميز بمستوى كلياتها الطبية المتقدم بين مثيلاتها كمعيار قبول للطلبة في تخصصي الطب وطب الأسنان بعد السنة الأولى.
وكان الطلبة ممن خضعوا للامتحان والبالغ عددهم (470) من كلية الطب و (70) من كلية طب الأسنان قد أبدوا ارتياحهم للآلية التي تم فيها تقديم الامتحان المكون من ثلاث أوراق، ونوعية طرحها للأسئلة التي تركز على المعلومات الطبية الواجب توافرها في طبيب المستقبل.
حضر الاجتماع من الجامعة الأردنية كل من مدير مركز اللغات الدكتور محمود الشرعة، ومدير مكتب العلاقات الدولية الدكتور رامي العلي، والدكتور نافز أبو طربوش من كلية الطب والدكتورة عبير الحديدي من كلية طب الأسنان، ومن جامعة كامبردج كل من نائب المدير العام لوحدة امتحانات القبول أندي شامبرلين، ومدير مجموعة تقييم الامتحانات مارك شانون، ومدير مبيعات المطبعات أنيس خوري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *