الرئيسية » أخبار الجامعات » في المؤتمر الدولي الأول لأمن المعلومات الذي انطلقت فعالياته أمس في “الأردنية” خبراء يحذرون من خطورة ارتفاع محاولات الاختراق للأجهزة الالكترونية

في المؤتمر الدولي الأول لأمن المعلومات الذي انطلقت فعالياته أمس في “الأردنية” خبراء يحذرون من خطورة ارتفاع محاولات الاختراق للأجهزة الالكترونية

حذّر خبراء ومختصون من خطورة ارتفاع أعداد الهجمات ومحاولات الاختراق للاجهزة الالكترونية، مشددين على ضرورة توفير أمن وحماية المعلومات في ظل الانتشار المتزايد لوسائل الاتصالات المختلفة.
وعرضوا خلال المؤتمر الدولي الأول لأمن المعلومات وتحليل الأدلة الرقمية الذي انطلقت فعالياته أمس في الجامعة الأردنية بتنظيم من كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات الأسباب التي تؤدي إلى هذا الارتفاع والتي تتمثل بانتشار استخدام الانترنت، وضعف الوعي بأهمية أنظمة الحماية، وزيادة استعمال الانترنت بشكل متنقل عبر الحاسوب وأجهزة الخلوي الذكية، واستخدام شبكات التواصل الاجتماعي، وتوجه الشركات لاستخدام انظمة الحوسبة السحابية.
وناقش المؤتمرون أهمية وضع حلول وقائية تمنع الأخطار قبل وقوعها وضرورة تكاتف الجهود في كافة القطاعات المعنية لحماية المعلومات وحفظ أمنها لدى الجميع على حد سواء، معللين ذلك بأن الحاجة أصبحت ماسة في زمن تحكمه العولمة إلى تطوير توصيات وخطوط توجيهية لتعزيز الأمن الإلكتروني على المستويين المحلي والعالمي.
وواصل المؤتمر اليوم فعالياته بمناقشة جملة من المحاور في جلسة أولى ترأسها الدكتور خير الدين صبري من الجامعة الأردنية وكان المتحدث الرئيسي فيها المدير الإقليمي والخبير في أمن الشبكات في شركة أتش بي العالمية شادي الخطيب من أبرزها التَصيّد الالكتروني والاحتيال عبر الانترنت، وتعقب رسائل البريد الالكترونية الخبيثة في البيئات التعليمية، وتحليل الهجمات الالكترونية عبر البريد الالكتروني، إضافة إلى تحليل الهجمات على الانظمة البنكية، وحماية قواعد البيانات من عمليات الدخول غير المباشر.
فيما بحث المؤتمرون في الجلسة الثانية التي ترأستها الدكتورة شفيقة بن زايد من الجزائر وكان المتحدث الرئيس فيها الخبير الأمني مدير شركة إف فايف في الأردن خالد المعشر موضوع الحرب و الإرهاب الألكتروني، مفصلين خلال أوراقهم البحثية الطرق الملتوية للجماعات الإرهابية في استغلال الانترنت لتحقيق أهدافهم، وتحليل تطبيقات الفدية الالكترونية، وتحليل السلوكيات الإجرامية في الفضاء الالكتروني.
وسلّط الباحثون الضوء في الجلسة الثالثة التي أدارها الدكتور عمر عربيات من جامعة البلقاء التطبيقية الأردنية وكان متحدثها الرئيسي الخبير الأمني في شركة بالو ألتو محمد حمدان على أساليب الحماية من الاختراقات وتبسيط عملية تحليلها، وتحليل اتجاهات المستفيدين في المؤسسات بما يتعلق بأمن المعلومات، وتحليل إساءة الاستخدام في المواقع الالكترونية من خلال تقييم مدخلات المستخدمين.
وقال الرئيس الفني للمؤتمر الدكتور جعفر القطاونة أنه سَيُعقد جلسة ختامية يديرها الدكتور أمير النمرات لمناقشة التوصيات وتكريم الداعمين والمشاركين، ويتخللها كلمة للمهندس اسماعيل البطوش من شركة التقدمية التكنولوجية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *