الرئيسية » أخبار الجامعات » صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في “الجامعة الهاشمية” ينظم حملة طلابية للتعريف بالانتخابات النيابية

صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في “الجامعة الهاشمية” ينظم حملة طلابية للتعريف بالانتخابات النيابية

 

بادرت مجموعات طلابية في الجامعة الهاشمية وعلى مدار عدة أيام وبإشراف مكتب صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في الجامعة بحملات توعية بالعملية الانتخابية التي ستجري في 20/9/2016 لزملائهم الطلبة من خلال عدد من الأكشاك المنتشرة في عمادة شؤون الطلبة وعدد من كليات الجامعة وساحاتها العامة.

وأكدت الحملة على أهمية المشاركة الفاعلة في العملية الانتخابية حيث دعت الطلبة للمشاركة في الاقتراع واختيار المرشح الكفؤ بالإضافة إلى التطوع في لجان المراقبة والمتابعة التي تنظمها العديد من المؤسسات الوطنية ومنظمات المجتمع المدني.

 وتتضمن الحملات التي نظمت بالتعاون مع الهيئة المستقلة للانتخاب الإجابة على أسئلة واستفسارات الطلبة، وتعريفهم بنظام القائمة النسبية المفتوحة، وكيفية معرفة مكان (مركز) الاقتراع ضمن إرسال رسالة نصية مجانية بالرقم الوطني إلى رقم 94444، والضمانات العديدة التي وفرتها الهيئة المستقلة للنزاهة والحيادية.

  وتضمن المعلومات المقدمة التعريف بعدد المقاعد المخصصة لمجلس النواب الثامن عشر البالغة (130) مقعدا منها (15) مقعدا مخصصة للنساء، وسن المسموح به الاقتراع وهو (17) سنة زائد يوم يجوز له ممارسة حقه بالاقتراع.

 كما تم إظهار سهولة إجراءات الاقتراع من خلال اختيار قائمة واحدة فقط من القوائم المتنافسة، ثم اختيار مرشح أو مجموعة مرشحين داخل القائمة المختارة، وتهدف الحملة لترسيخ العمل الجماعي والتطوعي وتنظيم طاقات الشباب.

 وذكر مدير مكتب صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في الجامعة الهاشمية السيد حمدي شديفات أن حديث جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم لصحيفة الدستور    يمثل نبراسا ونهجا نسير عليه، فقد أكد جلالته على “أن الإصلاح الحقيقي يبدأ من المواطن نفسه لحظة اتخاذه قرار المشاركة في الانتخابات النيابية، واختيار المرشح الكفؤ ليمثله في البرلمان، وأن التغيير لن يتحقق إلا عبر صناديق الاقتراع، ومن يريد الإصلاح عليه أن يعمل من أجل تحقيقه”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *