الرئيسية » أخبار الجامعات » “تطوير المشاريع الريادية القابلة للتسويق وبناء شراكات مع القطاع الخاص” محاضرة في “الأردنية”

“تطوير المشاريع الريادية القابلة للتسويق وبناء شراكات مع القطاع الخاص” محاضرة في “الأردنية”

عقد مركز الابتكار والريادة في الجامعة الأردنية أمس بالتعاون مع مكتب العلاقات الدولية محاضرة بعنوان ” تطوير المشاريع الريادية القابلة للتسويق وبناء الشراكات مع القطاع الخاص” ألقاها مدير برنامج (kick start) في جامعة كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة الأمريكية الدكتور دون روس.

وهدفت المحاضرة بحسب مدير مركز الابتكار والريادة الدكتور أشرف عادل بني محمد إلى تعريف الحضور من أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة باستراتيجيات تحويل المشاريع البحثية لشركات ناشئة وطرق وآليات نقل التكنولوجيا واستقطاب التمويل.
وتناول روس في بداية المحاضرة الحديث عن عملية نقل التكنولوجيا من أبحاث المختبرات إلى السوق وما يتخللها من مراحل ثلاثة هي التكنولوجيا، وتطبيقها، وحاجة السوق وهي أصعبها خصوصا أن العديد من طلبة الجامعات لا يدركون ماهية حاجة السوق من التكنولوجيا.
وتطرق خلال المحاضرة التي حضرها رئيس الجامعة الدكتور عزمي محافظة وعدد من نوابه، إلى دعم وتنمية المشاريع البحثية والمعرفية القائمة على الابتكار واحتضان الأعمال، وأهمية استدراج رأس المال الاستثماري لتمويل الشركات الناشئة.
وأشار روس إلى أن لتسويق المنتج مسارين هما الشركات الناشئة والتي تعنى بالتكنولوجيا الحديثة وكل ما هو جديد، والشركات الكبيرة التي تفضل الابتكارات التقليدية التي توفر المال وتضمن عدم فشل المنتج.
ونوه روس في حديثه إلى الذهنية التي يتحلى بها الريادي الذي يبحث عن الفرص وقدرته على مجابهة المخاطر وتحملها، مؤكدا ضرورة دعم الريادي من خلال إنشاء صناديق مغامرة لتمويل المشاريع الصغيرة.
وختم روس محاضرته داعيا الطلبة على وجه الخصوص إلى التركيز على رسم مستقبل يقوم على الريادة وتأسيس الشركات، مشيرا إلى أهمية التفكير الإبداعي وريادة الأعمال في التنمية الاقتصادية.
إلى ذلك بحث رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة خلال لقائه روس إمكانية تعزيز التعاون المشترك بين الجامعة ممثلة بمركز الابتكار والريادة و(kick start) من خلال إنشاء مشاريع تقاطعية تقوم على الريادة والابتكار.
من الجدير ذكره أن برنامج (kick start) في جامعة كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة الأمريكية يقوم من ضمن مهامه بتخصيص مبلغ مليون ونصف دولار سنويا لتمويل المشاريع الريادية ودعم نقل التكنولوجيا من الجامعات إلى القطاع الخاص.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *