الرئيسية » أخبار الجامعات » “اليرموك” كلية الإعلام تستضيف المصور الصحفي الفلسطيني أسامة السلوادي

“اليرموك” كلية الإعلام تستضيف المصور الصحفي الفلسطيني أسامة السلوادي

قال المصور الفلسطيني أسامة السلوادي إن  مهنة المصور الصحفي تعتبر من أخطر المهن على مستوى العالم، فقد يتعرض للموت أو الإصابة أو الاعتقال، وقد يرى بعينه ما لا يستوعبه قلب بشر من مشاهد مؤلمة ودموية، وعليه أن ينقل الصورة بعين قلبه لا عين الكاميرا ويوظف إنسانيته فيما ينقله بواسطة عدسته ليستطيع أن ينقل للعالم ما يحدث على أرض الواقع من قتل ودمار.

وأضاف خلال لقائه مجموعة من طلبة كلية الإعلام في جامعة اليرموك للحديث عن فن التصوير الصحفي، أن الشغف هو أساس العمل الناجح ومصدر قوته، لافتا إلى التحديات التي تواجهه كمصور لينقل للعالم التراث والتاريخ الفلسطيني وتصوير مأساته  داخل أراضيه المحتلة، خاصة وأن الغرب حاول إبراز الأراضي الفلسطينية للعالم خالية ليثبتوا للعالم نظرية أرض بلا شعب وشعب بلا أرض.

وتابع  أن هنالك صورة نمطية لدى الغرب حول الشعوب العربية كافة بأنها أساس الإرهاب والدمار، لذا كان لا بدّ من إيضاح الحقيقة لهم بنقل الوجه المشرق للوطن العربي، من خلال الإعلاميين والمصورين الصحفيين، مشددا علىأن المعركة الثقافية والحضارية قد تكون أهم من المعركة السياسية، وعلى كل مصور أن يتحلى بمسؤولية أخلاقية ليستطيع أن يخدم أمته وقضيّته.

يذكر أن السلوادي هو مؤسس وكالة أبولو للتصوير، وعمل في وكالة رويترز البريطانية، والوكالة الفرنسية، وهو  أول مصور عربي ينشر له عدد من الصور في (ناشونال جيوغرافيك)، وله تسعة مؤلفات توثق الحياة الفلسطينية.

وفي نهاية اللقاء جرى نقاش واسع أجاب فيه السلوادي على أسئلة الطلبة واستفساراتهم فيما يخص فن التصوير والعمل الصحفي.

slodani2

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *