الرئيسية » أخبار الجامعات » “الاردنية” مديرية ثقافة العقبة تهدي أردنية العقبة عملين فنيين

“الاردنية” مديرية ثقافة العقبة تهدي أردنية العقبة عملين فنيين

أهدت مديرية ثقافة العقبة عملين فنيين للجامعة الأردنية فرع العقبة تمثلا في سفينة وجدارية أسماك وذلك لأهميتها كصرح علمي ثقافي هادف، ودورها في اعداد جيل من الشباب الواعد للنهوض بالمجتمع .

وجاءت الاعمال الفنية تخليدا للاحتفال بالعقبة مدينة الثقافة الأردنية في هذا العام الثقافي بامتياز، وتمثلت هذه الاعمال بجدارية خزفية تحمل اسم الاسماك الذهبية ونموذج لسفينة مصنوعة من مواد من البيئة كنموذج للاستفادة من المواد التي نستخدمها و تحويلها الى عمل فني.

وعن فكرة الجداريات والتي تعتبر من الرموز التعبيرية عن مدينة العقبة وتميزها بخليجها الغني بالأسماك المتنوعة لوناً ومختلفة جمالياً والتي تم تشكيلها من الخزف والخط العربي، وهذا النوع من الجداريات الخزفية تعلق على الجدران ذات المساحات الكبيرة أو الواجهات المعمارية كطريقة للتزيين واضفاء لمسات جمالية، وهذه الطريقة تشبه الى حد ما الفسيفساء من خلال ترتيب الشرائح بتكوينات مختلفة ومتنوعة وتهدف الى نشر الثقافة الفنية وتعزيزها  في محافظة العقبة لاهمية الفن بشكل عام والخزف بشكل خاص، وتجميل الأماكن السياحية بالجداريات النحتية والخزفية، وبيان مدى الأهمية الجمالية للجداريات الخزفية وعلاقتها بالعمارة وانعكاسها على الاجواء البيئية والمناخية والسياحية في محافظة العقبة .

وقال مساعد رئيس فرع الجامعة الأردنية في العقبة الدكتور طارق النجار متوفرة ان نموذج السفينة عمل فني للفنان احمد اصبيح يتكون من منتجات وقطع في المحلات والمنازل والاماكن العامة تم الاستغناء عنها، تم جمعها للحفاظ على البيئة وخلق طاقة ايجابية بدلا من الطاقة السلبية ، وتم صناعة السفينه التذكارية منها لتظهربشكل جمالي بارز في الجامعة.

 فيما كانت جدارية الاسماك الذهبية مشروعا للفنان يعقوب العتوم  بقياس  240*285 سم، وتم اهداؤها للجامعة الأردنية بمناسبة افتتاح محطة العلوم البحرية على الشاطئ الجنوبي لمدينة العقبة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *