الرئيسية » أخبار الجامعات » “الأردنية” أمريكا اللاتينية يعرضون لعلاقة بلدانهم مع الشرق الأوسط

“الأردنية” أمريكا اللاتينية يعرضون لعلاقة بلدانهم مع الشرق الأوسط

ضمن سلسلة نشاطات كلية الأمير حسين بن عبدالله الثاني للدراسات الدولية في الجامعة الأردنية مع مختلف الدول والهيئات العالمية استضافت عددا من سفراء دول أمريكا اللاتينية في محاضرة تناولت علاقات بلدانهم مع دول الشرق الأوسط.
 
واستهلت المحاضرة بإيجاز قدمه سفير الجمهورية الاتحادية البرازيلية في عمان فرانسيسكو كارلوس عن بلاده لافتا إلى أن رئيس البلاد هو ابن أحد المهاجرين اللبنانيين ما يؤكد متانة العلاقات وجذورها الضاربة في التاريخ، مشيرا في حديثه إلى أن المستشفى السوري اللبناني في ساوباولو أنشئ عام 1921.
 
وأكد كارلوس رؤية بلاده المشتركة مع الشرق الأوسط تجاه القضايا الدولية خصوصا دعم حقوق الشعب الفلسطيني.
 
أما على الصعيد الأردني قال كارلوس إن العلاقات الأردنية البرازيلية مزدهرة وعميقة متجذرة، لافتا إلى أن التجارة بين البلدين وصلت إلى 200 – 300 مليون دولار أمريكي خلال القرن الحالي.
 
سفير الولايات المتحدة المكسيكية في عمان انريكي روخو استين تناول في مداخلته أهم الجوانب الاقتصادية والسياسية في بلاده مشيرا إلى أن الاقتصاد المكسيكي حل في المرتبة 13 عالميا .
 
وأكد استين أن بلاده ضمن استراتيجيتها تسعى إلى زيادة التمثيل المكسيكي في الشرق الأوسط وبناء المزيد من العلاقات وتوطيدها مع الأردن تحديدا.
 
من جانبه عرض سفير الجمهورية الفنزويلية في عمان فاوستو فيرنانديس لجهود رئيس الجمهورية في تطوير الخدمات وتطوير الجوانب الاجتماعية والتعليمية والصحية وانخفاض مستوى الفقر.
 
فيرنانديس أشار إلى تطور العلاقات مع الشرق الأوسط خصوصا الأردن، مؤكدا سعي بلاده إلى تعزيز العلاقات على الدوام ودعم التوجهات الدولية حيال القضايا المهمة.
 
عميد الكلية الدكتور عبدالله نقرش قال إن التأثير الإسباني والأوروبي أسهم في نقل الثقافة العربية من أوروبا إلى أمريكا اللاتينية.
 
وأضاف أن المهاجرين العرب أسهموا بشكل واضح في تطور العلاقات مع شعوب أمريكا اللاتينية خلال القرنين 20 و 21 ما يعكس عمق وأهمية الدور الذي لعبه المهاجرون العرب .
 
وأكد نقرش أن التعايش بين العرب والسكان الأصليين أكد التسامح والتعاون في ما بينهم، وكان نتيجة طبيعية لموقف العرب في تضامنهم خلال النضال ضد الإمبريالية.
ويأتي اللقاء ضمن سلسلة لقاءات في مسار أنشطة الكلية مع ك
بار المسؤولين في مختلف الدول والهيئات العالمية وسفراء الدول الصديقة، التي تربطها مع الأردن والعالم العربي علاقات وثيقة ومميزة وتاريخ مشترك، سواء على صعيد السياسة أو الاقتصاد أو الثقافة والمجتمع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *