الرئيسية » أخبار الجامعات » “اليرموك” احتفاء باليوم العالمي للطفل

“اليرموك” احتفاء باليوم العالمي للطفل

احتفاء باليوم العالمي للطفل الذي يصادف في العشرين من تشرين الثاني من كل عام، نظمت كلية التربية في جامعة اليرموك ندوة بعنوان “الطفولة المبكرة: مشكلات وحلول”، شارك فيها كل من الدكتور محمد الحوامدة، والدكتورة ابتسام ربابعة، والدكتورة ماجدة أبو الرب من قسم المناهج وطرق التدريس بالكلية.

وأشار الحوامدة إلى أن اليوم العالمي للطفل أقر بتوصية من الجمعية العامة للأمم المتحدة ليكون يوما للتآخي والتفاهم بين أطفال العالم، وللعمل من أجل مكافحة حالات العنف ضد الأطفال وإهمالهم واستغلالهم في كثير من الأعمال الشاقة التي تفوق طاقتهم.

وأوضح أن المشكلة الأساسية في تعليم الأطفال تكمن في التركيز على التعليم النظري الذي لا يستخدمه الطفل في حياته الواقعية، كما أن الامتحانات والتقويم للطلبة لا تقيس سوى قدرة الطفل على حفظ المعلومات وتخزينها، بالإضافة إلى أن الطفل يتعلم معلومة لم يشارك في صنعها وبالتالي فهو مجرد ناقل للمعلومة، لافتا غلى ضرورة إشراك الطفل في العملية التعليمية ليكون شريكا فكريا، والتركيز على الجانب العملي في التعليم، وتعزيز إرادة التعلم لدى الأطفال وحثهم على الجد والاجتهاد.

بدورهما تحدثت الربابعة وأبو الرب عن الحالة النفسية للطفل والمشاكل التي تواجههم في مراحل الطفولة المبكرة والتي تعد من أهم المراحل العمرية في حياة الإنسان فيتعلم فيها الطفل التمييز بين الخطأ و الصواب، تبدأ التنشئة الاجتماعية وصقل الشخصية، وإكساب الطفل القيم الأخلاقية والسلوك الايجابي.

وأشارتا إلى أنه يمكن اعتبار سلوك الطفل مشكلة بحد ذاتها في حال تكرار السلوك لفترات متكررة ومتباعدة، وإعاقة هذه المشكلة لتطور نموه الجسمي والنفسي والاجتماعي، وأن تحد المشكلة من كفاءته ومستواه التعليمي وتؤثر على تواصله مع الآخرين.

واستعرضتا بعض مشاكل الطفولة كالتسول، والإدمان الالكتروني، والغيرة، والغضب، والشجار، واستخدام الألفاظ النابية، واضطرابات الكلام، والتشتت وعدم الانتباه وغيرها من المشاكل والإجراءات السليمة الواجب على الأهل اتخاذها من اجل معالجتها.

وحضر الندوة الدكتورة أمل نصير مديرة مركز اللغات مساعدة رئيس الجامعة، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة القسم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *