الرئيسية » أخبار الجامعات » “اليرموك” مركز الجودة يعقد ورشتين تدريبيتين حول تعليمات الترقية الجديدة

“اليرموك” مركز الجودة يعقد ورشتين تدريبيتين حول تعليمات الترقية الجديدة

شارك نائب رئيس جامعة اليرموك للشؤون الأكاديمية الدكتور زياد السعد في الورشة التدريبية حول طريقة اعداد الملف التدريسي لغايات الترقية، والتي نظمها مركز الجودة والتطوير الأكاديمي في الجامعة.

وأكد السعد على ضرورة إعادة الاهتمام بالتدريس وأساليبه ومخرجاته، لاسيما وأن رسالة الجامعة تركز على التدريس بالدرجة بالإضافة إلى البحث العلمي وخدمة المجتمع، مشيرا إلى أن اليرموك كانت نواة التغيير في مجتمع اربد من الجانب الثقافي والاجتماعي والعلمي ويجب علينا إعادة تفعيل دورها الاجتماعي للتصدي للتحديات التي تواجه المجتمع من خلال إعداد أبحاث علمية من شانها وضع حلول ناجعة للمشاكل التي تواجه في مختلف المجالات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية.

وشدد على ضرورة تكاتف جهود العاملين في الجامعة لإعادة الألق لليرموك، من خلال المحافظة على جودة مخرجاتها التعليمية، وتفعيل علاقاتها العلمية والبحثية مع مختلف الجهات التعليمية الدولية.

وبين السعد أن الملف التدريسي يتضمن الجهد والمادة والأنشطة التدريسية والوسائل التعليمية التي يستخدمها عضو هيئة التدريس في المساق الذي يدرسه، بالإضافة إلى نماذج من الامتحانات التي يعقدها المدرس لطلبته، وإشرافه على رسائل الماجستير، مشددا على ضرورة تخطي المدرس لمرحلة تلقين المعلومة والقيام  بمهمة قيادة العملية التعليمية للوصول بالطالب إلى مرحلة الابداع والابتكار.

ولفت إلى أنه سيتم تقييم ملفات التدريس، وخدمة الجامعة، وخدمة المجتمع من خلال لجنة مركزية تحكّم الملفات بشكل موضوعي ومنطقي.

وفي ذات السياق نظم المركز ايضا ورشة تدريبية أخرى حول ملف خدمة الجامعة والمجتمع الخاص بتعليمات الترقية تحدث فيها الدكتور هيثم بني سلامة مدير مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع، حيث بين أن ملف خدمة الجامعة يتضمن مجموعة من المؤشرات التي سيتم تقييمها كتولي المناصب الإدارية، وتنظيم عضو هيئة التدريس ومشاركته للمؤتمرات والندوات العلمية، إضافة إلى مشاركته في اللجان المختلفة.

وفيما يتعلق بملف خدمة المجتمع قال بني سلامة إنه يتوجب على عضو هيئة التدريس تسخير ما يملك من علوم ومعارف لحل قضايا وهموم المجتمع، والتصدي للتحديات والمظاهر السلبية التي تؤرقه، وذلك من خلال القيام بمبادرات ذاتية وحراك ثقافي فكري يحدث تغير ايجابي في المجتمع.

وفي نهاية الورشتين التي شارك فيهما عدد من أعضاء هيئة تدريس الجامعة أجاب كل من السعد وبني سلامة على اسئلة واستفسارات الحضور.

iuiu4

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *