الرئيسية » أخبار الجامعات » “فنون الأردنية” في دار الأوبرا المصرية

“فنون الأردنية” في دار الأوبرا المصرية

إيمانا بدور الفنون في مكافحة التطرف والإرهاب وبدعوة من دار الاوبرا المصرية، شارك قسم الفنون الموسيقية في رحلة فنية ثقافية إلى دار الأوبرا المصرية لحضور أوبرا بعنوان “الحفل التنكري” للمؤلف الإيطالي فيردي، وحفل سيمفوني لروائع موتسارت.

 وكانت الدكتورة إيناس عبد الدايم رئيسة دار الأوبرا المصرية في استقبال الوفد الأردني، وأشادت بدور كلية الفنون والتصميم وقسم الفنون الموسيقية الذي بات يحتل مرتبة متميزة في الوطن العربي على مستوى العمل الجماعي للقسم وعلى المستوى الفردي لكل من الفنانين الدكتور أيمن تيسير والدكتور هيثم سكرية اللذين قدما مشاركات فنية متميزة.
 
ووصف الدكتور أيمن تيسير عميد كلية الفنون والتصميم هذه الرحلة الفنية بأنها فرصة لطلبة وأساتذة الكلية في التواصل والمشاركة في المحافل الفنية سواء على الصعيد المحلي أو العربي أو العالمي، ومن هنا تم تلبية دعوة دار الأوبرا المصرية لحضور أمسيتين موسيقيتين من الطراز الرفيع، لأن حضور مثل هذه الفعاليات من شأنه إتاحة  المجال للجميع للتعرف على المستويات المتطورة في الأداء الموسيقي.
 
الدكتور هيثم سكرية رئيس قسم الفنون الموسيقية عبر عن إيمانه برسالة الفن نحو مجتمعنا العربي بشكل عام، ومجتمعنا الأردني وطلبتنا بشكل خاص، فرفع الذائقة الفنية والموسيقية يؤدي إلى تحصين الشباب ضد الأفكار المسمومة والتطرف والإرهاب، فالشاب الذي يحرص على حضور حفل سيمفوني لا يمكن أن تمتزج أفكاره بأفكار مسمومة، والشاب الذي يعزف الكمان لا يمكن أن يفجر نفسه، والشاب الذي يتذوق الموسيقى الراقية ويطلع على الفنون العلمية الثرية والمتنوعة لا يمكن أن يتعصّب لرأيه.
 
وأضاف سكرية أن هذه هي رسالتنا وهدفنا، بالفنون والموسيقى نرتقي بشبابنا ونسلحهم بالثقافة والمعرفة والرقي.
وكرم الوفد الأردني رئيسة دار الأوبرا بتسليمها درع الكلية لدورها الرائد في المشهد الثقافي العربي.
 
 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *