الرئيسية » أخبار الجامعات » “الهاشمية” وزير التعليم العالي يرعى حفل توزيع جوائز الموسم الأول من المسابقة الإبداعية الشاملة

“الهاشمية” وزير التعليم العالي يرعى حفل توزيع جوائز الموسم الأول من المسابقة الإبداعية الشاملة

  رعى وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عادل الطويسي في الجامعة الهاشمية، بحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة الأستاذ الدكتور مروان كمال، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور كمال الدين بني هاني، حفل توزيع جوائز المسابقة الإبداعية الشاملة التي نظمتها عمادة شؤون الطلبة وضمت (16) حقلا إبداعياً، وبلغ مجموع جوائزها (6500) دينار، ووصل إلى المرحلة الختامية فيها (46) طالبا وطالبة أبدعوا في مجالات: حفظ القرآن الكريم، وحفظ الحديث الشريف، وكتابة القصة القصيرة، والخاطرة، والتحقيق الصحفي، وكتابة وإلقاء الشعر الفصيح، والشعر النبطي، والمقالة، والرسم، والغناء، والعزف، والتمثيل بالإضافة إلى تكريم الطلبة المتميزين في المبادرات الطلابية.

 وتسلم الفائزين جوائز نقدية فقد حصل الفائز بالمركز الأول على (250) دينار، والثاني (150) دينارا، والثالث (100) دينار في كل مجال من مجالات الجائزة.

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عادل الطويسي خلال كلمه له في حفل توزيع جوائز الفائزين في مسابقة “مبدعو الهاشمية” في الجامعة الهاشمية أن “جلالة سيد البلاد الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم وجَّه الأساتذة رؤساء الجامعات أن تكون البيئة الجامعية جاذبة، وداعمة للإبداع والابتكار، مزودة للطالب بالمهارات الحياتية”.

 وأضاف: إن “هذه الجامعة المبدعة في إدارتها للموارد، ونحن هنا نرى تجسيدا فعلياً للرؤى الملكية، ونرى نموذجا يحتذى في البحث والإبداع والتميز لدى الطلبة، والعمل على صقل المهارات والإبداعات، ونرى كذلك تنوعا في تلك الإبداعات”.

وأكد وزير التعليم العالي على أن “صقل شخصية الطالب الجامعي يجب أن تسير جنبا إلى جنب مع مسيرته التعليمية التعليمة، فسوق العمل اليوم لا مكان فيه لغير المبدعين الممسكين بنوعين من المهارات الصلبة في التخصص الجامعي والناعمة التي تشمل مهارات الحياة والإبداع والريادة والحوار والخطابة والمناظرة”.

                                      

 

 وأكد الدكتور كمال بني هاني رئيس الجامعة الهاشمية على حاجتنا الماسة “إلى التنافس في الإبداع، وفي الخير، وفي بناء الأوطان، وفي المعرفة، والمساهمة الثقافية البناءة”.

وأكد الدكتور كمال بني هاني رئيس الجامعة الهاشمية في كلمه له على حاجتنا الماسة “إلى التنافس في الإبداع، وفي الخير، وفي بناء الأوطان، وفي المعرفة، والمساهمة الثقافية البناءة”. وأضاف: “إننا نرغب في استثمار طاقات الطلبة في منتج ثقافيّ رفيع، نريد أن نعمم العمل الثقافيّ، نريد زخماً ثقافياً، نريدهم واعين بأبعاد وجودنا الثقافي، يكتبون ويقرأون، من أجل وطن رصيده العمل الثقافي والتعليم والعنصر البشريّ الراقي”.

 وأكد على أن “الجامعات مصانع القيادات للمجتمعات، وليست مصانع للشهادات والموظفين” وتسأل “كيف يكون أبناؤنا قادةً إلا بالإبداع، والتنافسية، والانتماء الواعي، والتفكير الناقد المتطلّع إلى صناعة مستقبل الأوطان والأفراد والجماعات”.

 وقال: “نريد للثقافة أن تكون ضابطا للنفوس والعقول، وأن تصوغ وجدان الأجيال، ونريد للجامعة أن تستردّ دورها الأساسيّ في قيادة المجتمعات، ونريد أن نعلّم أبناءنا كيف يحلمون، وكيف يبدعون، لأنّ العالم الذي نعيش فيه اليوم عالم متسارع، عصيٌّ على التوقّعات، صاخب الإيقاع، متعدّد الأبعاد”.

 وأضاف: “نريد للجامعة أن تتجاوز اقتصارها على التعليم، لتنطلق بطلابها نحو الإبداع، ونريد أن تخرج من العاديّةِ نحو التميّز. ونريد للهاشميّة أن تكون مبدعةً وتحافظَ على سنّةِ الإبداع بين طلبتها الأحبّة. نريد لثقافة التميّز أن تنبثق من الجسم الجامعيّ بشكل طبيعيّ، حدَّ الاعتياد عليها. ونريد لبنات الجامعات وأبنائها أن يكونوا نخبةً مثقّفة مطّلعةً، ومؤهّلةً، ذاتَ ذائقةٍ ارتقتْ في سنين الجامعة، وتمّ صقْلُها وبلورتها. نريدهم وقد ازدهرتْ نفوسهم، وباشروا في إنتاج الثقافة، أو أتقنوا التعامل معها بطريقة ناضجة”.

 

 

 

 

 

 

          وقال الدكتور مصطفى الخوالدة عميد شؤون الطلبة في الجامعة الهاشمية قال أن العمادة تتبنى نهج “حاضنات الإبداع” وتعزيز المواهب ودعمها. وذكر أن المسابقة استمرت على مدار (7) أشهر وشارك بها (مئات الطلبة) وصلوا بعد تحكيم إنتاجهم وأبدعهم إلى (45) طالبا وطالبة.

 

          كما أعلن عن إطلاق الموسم الثاني من مسابقة “مبدعو الهاشمية” مؤكدا أنها “ستتوسع لتشمل مجالات متنوعة من الإبداع”.

          وكرم وزير البحث العلمي لجان التحكيم التي أشرفت على المسابقة.

وتم اختيار كل مبدع في حقله لتكريم مجموعة من الطلبة وتسليمهم جوائزهم.

 

 

 

والطلبة الفائزين بالجوائز هم:

         القران الكريم

محمود محمود       المركز الأول

ألاء ثلجي سليم السعودي     المركز الثاني

مريم عدنان ابوعريش      المركز الثالث

          الحديث الشريف

حنان الحراحشة                المركز الأول       

اسماء الزوري                 المركز الثاني       

          الشعر

عامر ابومحارب               المركز الأول       

حسام شديفات                 المركز الثاني       

يحيى الجابري                 المركز الثالث       

         القصة القصيرة

سارة خالد            المركز الأول       

زينب الحاسي        المركز الثاني       

         المقالة

رهف الوريدات                 المركز الأول       

حنان جودت                  المركز الثاني       

         الخاطرة

تسنيم مصعب                 المركز الأول       

مصطفى بشير               المركز الثاني       

هناء عمري                   المركز الثالث       

      التحقيق الصحفي

إسراء اشتيوي                  المركز الأول       

         الشعر النبطي

مشعل العنزي                 المركز الأول       

احمد الحيوات                 المركز الثاني       

         الغناء

نسيبة العجولين               المركز الأول       

ضحى دباس                  المركز الأول مكرر

فيصل غدير                  المركز الثاني      

مالك سليمان                 المركز الثاني مكرر

أحمد داوود                   المركز الثالث       

زهير داوود                    المركز الثالث مكرر

         العزف

قصي محمد                   الناي/المركز الأول  

قصي العباسي                عود/المركز الثاني  

حذيفة بني سلامة    عود/المركز الثاني مكرر

 حسام أبوخرمة                اورغ/المركز الثالث  

         الرسم

احمد عثمان                   المركز الأول       

عبدالحكيم عبدالقادر           المركز الثاني

منير الطوباسي                المركز الثالث       

         التمثيل

محمد هياجنة                 المركز الأول       

رفيق ضبان                   المركز الأول مكرر

عمار دراز                    المركز الثاني       

انس نصر                    المركز الثاني

أكرم مزايده                    المركز الثاني مكرر

سفيان الصمادي               المركز الثالث       

      المبادرات الطلابية

ريان الشواف   مبادرة جامعتي/عمادة شؤون الطلبة

قيس المشاقبة    حملة للسياحيةفي المدارس/ كلية الملكة رانيا للسياحة

حنين عبداللطيف  دير بالك علي/ كلية الملكة رانيا للطفولة

محمد الزعبي     بنك الملابس/عمادة شؤون الطلبة

مالك جديتاوي    مكتبة عابر سبيل ومقهى القراءة/كلية الآداب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *