الرئيسية » أخبار الجامعات » “الأردنية”اختتام فعاليات المشروع الأوروبي لتطوير مساقات هندسة البيئة

“الأردنية”اختتام فعاليات المشروع الأوروبي لتطوير مساقات هندسة البيئة

​اختتمت في الجامعة الاردنية فعاليات ورش العمل التي عقدت على هامش اجتماع انطلاقة مشروع «تطوير مساقات هندسة البيئة وادخال مفهوم التغير المناخي في منهاج المرحلة الجامعية الاولى : نقل التجربة الاوروبية للأردن وسوريا (EGREEN)» المدعوم من الاتحاد الاوروبي ضمن مشاريع ايراسموس بلس.

 

والقى رئيس الجامعة الاردنية الدكتور عزمي محافظة لدى افتتاحه فعاليات الاجتماع كلمة أثنى خلالها على فريق العمل وأشاد بفكرة المشروع والتبادل العلمي الذي سيتم من خلاله بين مؤسسات التعليم العالي في اوروبا والشرق الأوسط مما سيسهم في خدمة أهداف الجامعة الأردنية ورؤيتها.
وتابع أن «الأردنية» حازت على العديد من المشاريع المدعومة اوروبيا خلال السنوات الماضية ضمن برنامج تيمبوس وايراسموس بلس المدعومان من الاتحاد الأوروبي فضلا عن أنها شريكة في العديد من المشاريع العالمية الأخرى.
وتضمنت فعاليات الجلسة الأولى لورش العمل التي امتدت لمدة ثلاثة أيام عروض تقديمية عن جميع شركاء المشروع من مؤسسات وفرق عمل كما قدم المنسق العام للمشروع الدكتور أحمد السلايمة رئيس قسم الهندسة الميكانيكية في الجامعة الأردنية ملخص عن المشروع أهدافه ونشاطاته والنتائج المتوقعة له قدمها.
وقدم الدكتور فهمي أبو الرب من جامعة العلوم والتكنولوجيا في الجلسة الثانية محاضرة تعريفية بحزمة عمل «شبكة المشروع» وخطة عملها تحدث فيها الدكتور ولفغانغ سترايشر من جامعة انسبروك الألمانية عن خطة العمل لحزمة «دراسات احتياجات التدريب» .
وفي السياق أوضح الدكتور ادواردو كاردوسو من الجامعة الكاثوليكية البرتغالية في محاضرة له خطة عمل «تطوير المحتوى التعليمي الالكتروني والكفاءات».
كما ألقى الدكتور لؤي قويدر من الجامعة الألمانية الأردنية محاضرة حول حزمة عمل «المراقبة والتقييم»، والدكتور عدنان غاتا من جامعة البعث السورية محاضرة أخرى تعريفية بحزمة عمل «النشر والاستدامة» قبل فتح باب النقاش في ختام الجلسة الثانية.
وفي الجلسة الثالثة التي بدأت فعالياتها في اليوم الثاني بعرض تعريفي للدكتور سلمان عجيب من جامعة هوكستر الألمانية عن حزمة عمل «تطوير الخطة الدراسية والمناهج»؛ عقدت حلقة نقاشية حول آلية اختيار المساقات من خلال ثلاث مجموعات موزعة على موضوعات الطاقة والمياه والبيئة التي شارك فيها كل من الدكتور ولفغانغ سترايشر والدكتور باولو بابتيستا والدكتور مارتن كالشميت.
واشتملت فعاليات الجلسة الرابعة على محاضرتين حول «بناء القدرات» و»الإدارة» قدماها الدكتور مارتن كالشميت من جامعة هامبورغ الألمانية والدكتور أحمد السلايمة من الجامعة الأردنية على التوالي تضمنت الأخيرة الإعلان عن تشكيل لجان إدارة عامة وعلمية وجودة وإعلامية للمشروع، إلى جانب نبذة عن خطة العمل على الإدارة المالية لتكاليف المشروع كافة.
ويهدف المشروع بحسب السلايمة إلى تطوير وتحديث مساقات هندسة البيئة وإدخال مفهوم التغير المناخي في منهاج المرحلة الجامعية باتباع الأسس الأوروبية في التعليم في كل من الجامعات الشريكة في الأردن وسوريا بالاضافة إلى إدخال نظام التعلم الإلكتروني ونظام الساعات الأوروبي في تلك الجامعات وبناء قدرات أعضاء هيئة التدريس والمساعدين التقنيين والطلاب في مجال البيئة وتغير المناخ وذلك من خلال نقل الخبرات الأوروبية وتعزيز ونشر التقنيات البيئية الحديثة والتشبيك مع مختلف الشركات والمؤسسات والجامعات ذات العلاقة.
وبين السلايمة أن هذا المشروع الذي شارك في فعاليات اجتماعه أربع جامعات من ألمانيا والبرتغال والنمسا وشركة استشارات برتغالية وست جامعات أردنية وثلاث جامعات من سوريا يسعى لبناء قدرات الطلبة لتناسب حاجة السوق المتجددة وكذلك لتعزيز وتطوير مهارات أعضاء الهيئة التدريسية من خلال التدريب على أيدي الخبراء.
نقلا عن صحيفة الرأي بتاريخ 5/3/2017

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *