الرئيسية » أخبار الجامعات » “الأردنية” في عيون خريجيها

“الأردنية” في عيون خريجيها

سطَّر طلبة من خريجي الفوج الثاني والخمسين من الجامعة الأردنية مشاعر فياضة تجاه جامعتهم التي تحمل أغلى الأسماء، بعد انتهاء رحلتهم التعليمية فيها، متمنين أن تبقى منارة علم تعطي النور لطلبتها في جميع الميادين الدراسية.

 

وبثّ الطلبة العرفان في تصريحات صحفية لإعلام الجامعة الأردنية، للقائد المفدى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، لدعمه ترسيخ القيم والأهداف والتعليم في الأردن، والذي نعتز ونفتخر به ما حيينا، وليمنحنا فرصة الدراسة في قلعة العلم الهاشمي .
وكرر الطلبة كلمات الشكر الموصولة للجامعة الأردنية “الصرح الأكاديمي الشامخ”  لما قدمته لهم لمواصلة حياتهم المستقبلية، والشكر الجزيل والتقدير لأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية لجهودهم المستمرة لتبقى الجامعة الأردنية صرحاً للعلم ومنارته.
وأكدوا على الدور الكبير الذي تقوم به الجامعة لخلق ثقافة قوامها التعلم المستمر مدى الحياة من خلال المزاوجة بين التقنيات الحديثة والتعليم المستمر، حيث تستقطب خريجيها بين فترة وأخرى لمواصلة مسيرة العلم .
وقالوا “ذكرياتنا الجميلة في الجامعة، حلوها ومرها، حُفرت في أذهاننا، تلك اللحظات الجميلة سيبقى يغلفها الحنين والاشتياق، كانت أياما جميلة ولا تنسى، سنتذكرها عندما نصادف من كانوا معنا على مقاعد الدراسة، فلم ولن تفارقنا تلك الذكريات، لتظل عالقة بالذاكرة كلما عاودتنا”.
ووصف طلبة عرب وأجانب البيئة التعليمية في الجامعة الأردنية بالمثالية، وإنجازاتها العلمية دليل على سيرها بالعملية التعليمية بالاتجاه الصحيح وبما يحقق المفهوم الحديث في التعليم العالي الذي يتطلب القيام بمهام متعددة ومتنوعة لمواجهة تحديات العصر والاستجابة لعمليات التغيير والتطوير الحاصل في البيئة الجامعية والمحيطة بها، بعيداً عن التقليدية.
وتمنى الخريجون للطلبة الموجودين على مقاعد الدراسة النجاح في مسيرتهم التعليمية وأن يعكسوا نجاحاتهم على أرض الواقع بعد مرحلتهم الجامعية التي تعد نقلة نوعية في الحياة ؛ لكونها تحمل في ثناياها نضوج الإنسان وأفكاره.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *