الرئيسية » أخبار الجامعات » تأهيل قاعة المزار الهندسية في “الأردنية”

تأهيل قاعة المزار الهندسية في “الأردنية”

​أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ ) محمد المبيضين- أنجزت كلية الهندسة في الجامعة الأردنية إعادة تأهيل قاعة تدريسية نموذجية في قسم الهندسة الصناعية  بتبرع سخي من شركة المزار الهندسية.

 

وشملت أعمال التأهيل تطوير وتحديث البنية التحتية للقاعة التي أطلق عليها اسم قاعة “المزار الهندسية” على تغيير المقاعد وإيجاد منظومة متكاملة من تقنيات تعليمية متطورة, وأدوات وأجهزة للعرض والإنارة والتدفئة والتكييف.
واطلع رئيس الجامعة الدكتور عزمي محافظة لدى افتتاحه القاعة على محتوياتها التي تتسع لـ (48) طالبا, وأعرب عن تقدير الجامعة وامتنانها للشركة على هذا الدعم الذي يؤكد متانة جسور العلاقة التشاركية ما بين الجامعة ومؤسسات القطاع الخاص.
وأكد محافظة على كفاءة القاعة في توفير بيئة دراسية وتفاعلية خصبة للطلبة والباحثين, فضلا عن تحفيزهم لجذب الانتباه وتنمية مهارات الاتصال داخل القاعة الدراسية.
وقال المدير العام للشركة المهندس إبراهيم النوايسة إن إنجاز مشروع تطوير القاعة يندرج في إطار اهتمامات الشركة في توفير مقومات نجاح العنصر البشري الذي يحتاج إلى بيئة محفزة للإبداع والتفوق.
وأضاف أن الشركة التي تعمل في مجال التكييف والتهوية وتنقية الهواء وأنظمة حماية الانسان في المباني الكبيرة ساهمت في تدريب المهندسين الجدد انطلاقا من مسؤلياتها المجتمعية، لافتا الى استمرار الشركة ببناء جسور جديدة للتعاون مع الجامعة، وأضاف أن الشركة قررت البدء بتأهيل قاعة جديدة خدمة للأغراض التعليمية والبحثية.
وحث النوايسة طلبة الكلية على استغلال فترة وجودهم في الجامعة والتزود بالخبرات والمهارات الهندسية  التي تدعم دخولهم السوق المحلي بقوة وكفاءة عالية المستوى.
بدوره أعرب عميد الكلية الدكتور غالب عباسي عن شكر أسرة الكلية لشركة المزار على هذا التبرع السخي، مشيرا إلى أن الكلية التي تبلغ مساحتها نحو (44) ألف متر مربع بحاجة إلى الاستمرار بتطوير المباني والقاعات التدريسية والمختبرات.
وعرض عباسي استراتيجيات الكلية وفي طليعتها التعليم والبحث العلمي وخدمة مؤسسات المجتمع الأردني، مؤكدا الاهتمام بفتح آفاق جديدة مع الشركات والمؤسسات الوطنية للاستفادة من تراكمية الخبرة الهندسية التي تتمتع بها والتي تسهم في دفع عجلة التنمية في الأردن.
حضر افتتاح القاعة رؤساء الأقسام الأكاديمية في الكلية وعدد من رجال الأعمال والصناعيين وأعضاء هيئة التدريس وجمع من طلبة الكلية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *