الرئيسية » أخبار الجامعات » محطة لمعالجة مياه الوضوء في مسجد الجامعة الأردنية

محطة لمعالجة مياه الوضوء في مسجد الجامعة الأردنية

أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ) محمد المبيضين- أنجز مركز المياه والطاقة والبيئة في الجامعة الأردنية بدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) وحدة معالجة مياه الوضوء في مسجد الجامعة الأردنية.
وتعد الوحدة التي نفذتها شركة بترا للريادة المجتمعية الخضراء في جوهرها مشروعا رياديا وحيويا ينسجم مع تعاليم الإسلام العظيم في المحافظة على الثروة المائية باعتبارها من أعظم نعم الله على الإنسان.
وبارك رئيس الجامعة الدكتور عزمي محافظة لدى افتتاحه المحطة مندوبا عن سمو الأميرة سمية بنت الحسن هذا الإنجاز الذي يأتي في نطاق اهتمامات الجامعة بإيجاد وسائل تدعم تنمية المصادر المائية في الأردن.
وبين مدير مركز المياه في الجامعة الدكتور معتصم سعيدان أبرز مهام المحطة ومنها معالجة مياه الوضوء للاستفادة منها في ري الأشجار المنتشرة في حدائق الجامعة، لافتا إلى نجاح تجربة المركز في إنجاز محطة معالجة مياه الصرف الصحي التي تعمل على ري أكثر من (200) شجرة مزروعة حول مباني المركز.
ووفقا ـ لسعيدان ـ فإن هذه المشاريع تستهدف القطاعات المنزلية ومباني المؤسسات والمرافق العامة لتصب في أهداف الاستراتيجية الوطنية للمياه 2015ــ 2025 للإسهام في ضمان مستقبل مستدام لقطاع المياه في الأردن.
والقت الدكتورة (يوهانا شبير) نيابة عن السفيرة الألمانية في عمان كلمة أشادت فيها بمستوى علاقات الصداقة القائمة بين الأردن وألمانيا والتي مضى عليها اكثر من 60 عاما، وقالت إن مشروع المحطة هذا أسس بدعم من الحكومة الألمانية لدعم الجهود الأردنية في التنمية المائية خصوصا وأن الأردن يعد من أفقر دول العالم في المياه.
وأشارت إلــــى التعاون القائم مـع وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية لتنفيذ مشاريع مماثلة فـي حوالي (100) مسجد لإعادة كفاءة المياه  فيها لا سيما وأن الأردن يشهد ازديادا في استهلاك المياه نتيجة عوامل تدفق اللاجئين وزيادة أعداد السكان وشح موارده المائيه الطبيعية.
بدوره أكد مدير مشروع المحطة (بيورن زمبرتش) أهمية المحطة التي تسهم في إعادة استخدام مياه الوضوء في المسجد، مشيرا في هذا الصدد إلى أن الوكالة الألمانية تقوم بتدريب الأئمة والواعظات على نشر السلوكيات التي تستهدف التوعية بالمحافظة على المياه وعدم الإسراف فيها.
وألقى عميد كلية الشريعة في الجامعة الدكتور عبد الرحمن الكيلاني كلمة بين فيها اهتمام الإسلام بالثروة المائية التي تعد من أهم أسرار الحياة وأساس وجودها، لافتا إلى أن ذكر عنصر المياه في القرآن الكريم قد ورد أكثر من ستين مرة وكلها تؤكد على ضرورة تقدير هذه النعمة وشكر الله عليها واستعمالها في إعمار الأرض وبنائها.
وأشار الكيلاني إلى أهمية الوعي المائي الذي هو جزء من ثقافتنا الإسلامية؛ فكلما ارتقى المسلم في تدينه والتزامه ارتقى في تعامله مع المياه بالحفاظ عليها والبعد عن تلويثها وتبديدها والإسراف فيها.
وعرض مدير شركة بترا للريادة المجتمعية الخضراء المهندس محسن أبو هيفاء مراحل وحدة تدوير مياه الوضوء التي تشمل الترشيح الأولي من مصدر السحب المائي وتجميع أكبر قدر من المياه، ومن ثم المعالجة بالكربون النشط والتعقيم النهائي بواسطة الأشعة الفوق البنفسجية، والتجميع النهائي للضخ لأغراض ري الأشجار الحرجية بعد أن يتم معالجتها بمسامية 5 ميكرون.
وأكد أبو هيفاء أن المياه المستعملة في الوضوء هي أقل المياه تلوثا واحتواء للمواد الكيماوية والدهون والشحوم.
وفي ختام الحفل الذي حضره عدد من المسؤولين في الجامعة وأركان السفارة الألمانية في عمان كرم محافظة الجهات الداعمة والمنفذة لمشروع المحطة التي أقيمت في حرم مسجد الجامعة الأردنية.
انتــــــــــــــــــــــهى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *