الرئيسية » أخبار الجامعات » ورشات عمل لتحسين جودة التعليم للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في “الأردنية”

ورشات عمل لتحسين جودة التعليم للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في “الأردنية”

أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ) هبة الكايد – نظمت الجامعة الأردنية ورشات عمل تدريبية لأعضاء هيئة التدريس بالتعاون مع شركاء من بريطانيا واسبانيا وبلغاريا في مشروع إيراسموس بلس المعنون بـ “تحسين جودة التعليم في الأردن للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة (الجسدية والاجتماعية والاقتصادية) باستخدام تقنيات الأجهزة المحمولة (إم إيكوتي)”.
ويهدف المشروع بحسب ما أفاد به منسقه الدكتور أحمد السلايمة إلى تحسين جودة التعليم في الأردن لتلك الفئات باستخدام تقنيات الأجهزة المحمولة كالهاتف النقال والأجهزة اللوحية، وذلك من خلال تطوير بعض المساقات التعليمية للطلبة في مرحلة الدراسة الثانوية وربط المحتوى العلمي للدرس مع تقنية رمز الاستجابة السريع وتقنية منصة التعلم الالكتروني Dipseil؛ ما يتيح للطلبة الحصول على قدر كاف من التعليم والوصول عن بعد إلى مصادر تعليمية إثرائية للمادة الدراسية.
وقدم فريق عمل المشروع من جامعة ريفينسبورن للتعليم العالي في بريطانيا جلسة في تطوير وتحرير المحتوى التعليمي بإستخدام برنامج Camtasia على مدى يومين بالتعاون مع مركز الاعتماد وضمان الجودة شارك فيها أعضاء الهيئة التدريسية من مختلف الأقسام الجامعية.
وعقدت جلسة أخرى في ضبط وضمان الجودة لتقنيات التعليم قدمها فريق عمل المشروع من جامعة “يو نيد” للتعليم المفتوح في اسبانيا، فيما قدم فريق من جامعة بلوفديف في بلغاريا جلسة في تحرير المحتوى التعليمي وتطويره باستخدام منصة التعلم الالكتروني Dipseil.
وعرض فريق الجامعة الأردنية الإنجازات المتحققة في موضوع تطويرالمحتوى التدريسي لطلبة مدرسة الأمل للصم في إطار عمل مشروع إم ايكوتي، أسفرت عن مناقشات مثمرة لتحسين عملية التطوير.
ونوّه السلايمة إلى أهمية عقد ورشات تدريبية لأعضاء الهيئة التدريسية من مختلف الاقسام الجامعية تعميما للفائدة المرجوة من مشاريع ايراسموس بلس، موضحا أن مشروع “ام ايكوتي” المدعوم من الاتحاد الاوروبي ضمن برامج ايراسموس بلس بمبلغ يقدر بحوالي مليون يورو تتشارك فيه ثلاث جامعات اوروبية وثلاث جامعات أردنية هي الجامعة الاردنية وجامعة العلوم والتكنولوجيا وجامعة الأميرة سمية، تم خلاله عقد العديد من ورش العمل الهادفة إلى استخدام الأجهزة المحمولة في التعليم وإعطاء فرص التعليم للجهات الأقل حظاً في المجتمع.
انتهـــــــــــــــــــــى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *