الرئيسية » أخبار الجامعات » ورشة عمل في “الجامعة الهاشمية” تهدف إلى إدخال تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية

ورشة عمل في “الجامعة الهاشمية” تهدف إلى إدخال تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية

بدأت اليوم في الجامعة الهاشمية ورشة عمل بعنوان “تحديث أساليب التدريس في التعليم العالي والتشبيك مع القطاع الخاص” بمشاركة (70) عضو هيئة تدريس من الجامعة الهاشمية، الجامعة الأردنية، وجامعة العلوم التكنولوجيا، وجامعة الزيتونة، بإشراف وتنسيق من كلية العلوم التربوية في الجامعة الهاشمية ومركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم الإلكتروني. وتم تنظيم هذه الورشة بالتعاون مع مكتب إيراسموس بلس الوطني في الأردن وبدعم من برنامج الاتحاد الأوروبي لتطوير التعليم العالي.

 

 

وافتتح الورشة الأستاذ الدكتور علي الكرمي نائب رئيس الجامعة الهاشمية بحضور الأستاذة الدكتورة مجد مريان نائبة رئيس الجامعة الذي أكد على أهمية تكنولوجيا التعليم ودورها المنشود في تطوير منظومة التعليم العالي الوطنية، وجعل مخرجاتها أكثر تلبية لمتطلبات حاجات سوق العمل.

وأضاف أن الجامعة الهاشمية حريصة على مواكبة التطورات التكنولوجية وتنمية الموارد البشرية الخبيرة والمؤهلة وإكسابها الخبرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما أشار إلى أن الجامعة تعل على تطوير الخطط والبرامج التعليمية وتعزيز بيئة الإبداع والابتكار وريادة الأعمال والبحث والتطوير.

وأكدت الأستاذ الدكتورة جهاد علاء الدين عميدة كلية العلوم التربوية بأن الجامعة قامت بخطوات كبيرة في مجال نشر ثقافة التعليم الإلكتروني بين أعضاء هيئة التدريس، كما أشارت إلى أن الكلية ماضية ضمن خطة الجامعة الهاشمية في تحويل عدد من المساقات إلى مساقات إلكترونية، مشيرة إلى أهمية تعزيز مهارات التعلم مدى الحياة وبناء اتجاهات إيجابية نحوه.

وقدمت عرضاً وافياً للإجراءات الأكاديمية والإدارية التي اتخذتها إدارة الجامعة لتطوير التعليم وتحقيق الأهداف التي بنيت عليها الجامعة وتأمين مستلزمات العمل والبحث والعملية التعليمية.

 

وتهدف الورشة بحسب مدير المشروع في الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور احمد الخصاونة مدير مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم الألكتروني “إلى تحديث أساليب التدريس في التعليم العالي” وإلى إدخال التكنولوجيا الحديثة في العملية التعليمية في الجامعات الشريكة استنادا لخبرات الدول الأوروبية المشاركة في المشروع.

وقال الخصاونة إن المشروع المدعوم من الاتحاد الأوروبي والمعروف بـ ” METHODS ” يشارك فيه عدد من الجامعات الفلسطينية والألمانية والإسبانية والإيطالية والبريطانية والبلغارية والدنماركية إلى جانب الجامعات الأردنية. وأضاف أن الحلقة النقاشية تناقش احتياجات الجامعات الأردنية من برامج تدريبية في تقييم الوضع الحالي، والممارسات القائمة في التعليم، وحاجتها إلى تطوير نماذج سريعة للتعلم عن طريق إدخال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

الأستاذ الدكتور أحمد السلايمة (مدير المشروع) قال إن من مراحل المشروع إنشاء مركز تدريبي يضم غرفا صفية ذكية مجهزة بالمعدات التعليمية التكنولوجية المتطورة وقاعة تدريسية مجهزة بأحدث الأجهزة ووسائل حديثة لتسجيل المحاضرات، وتدريب أعضاء الهيئة التدريسية في هذه الأقسام على استخدام تلك المعدات وكيفية توظيف هذه التقنية في العملية التعليمية، وتطوير مواد تدريسية إلكترونية في الجامعات الأردنية والفلسطينية تحت إشراف الجامعات الأوروبية الشريكة. وأضاف السلايمة إلى انتهاء التخطيط لتأسيس مركز تدريبي وقاعات صفية ذكية التي سترى النور قريبا، مشيرا إلى انه سيتم إنشاء قاعتين ذكيتين في الجامعة الهاشمية.

وناقشت الورشة أهمية إدخال التعليم المعكوس ( Flipped learning ) في العملية التعليمية ودوره في نقل الطالب من مرحلة التلقي إلى مرحلة التفاعل والابتكار والتفكير المجدي   قدمها الدكتور عاطف أبوحميد بالإضافة إلى تقديم محاضرات بعنوان التعليم من خلال حل المسائل Problem-based Learning   وأساليب التعليم الذكي قدمه الأستاذ الدكتور جبرين عطية والدكتور ثائر غباري وشاركت مايكروسوفت في عرض عن أدوات التعليم الالكتروني وتكنولوجيا التعليم.

يشار إلى أن الورشة والتي شارك بها عدد من شركات تكنولوجيا التعليم العالمية ومؤسسات إقليمية والتي تم من خلالها عرض احتياجات الجامعات الأردنية من معدات وتجهيزات للنهوض بأساليب التدريس الحديثة فيها. والجدير ذكره بأن مشروع “تحديث أساليب التدريس في التعليم العالي” هو أحد المشاريع الأردنية الفائزة في برنامج إيراسموس بلس في مجال بناء قدرات العاملين في التعليم العالي لعام. وفي نهاية الورشة عقدت جلسة نقاشية تمت الإجابة على تساؤلات الحضور.

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *