الرئيسية » أخبار الجامعات » ​”الأردنية” طلبة “العمل الاجتماعي” يطلعون على برامج التأهيل النفسي لضحايا الحروب

​”الأردنية” طلبة “العمل الاجتماعي” يطلعون على برامج التأهيل النفسي لضحايا الحروب

أخبار الجامعة الأردنية (ا ج أ) زكريا الغول – نظم قسم العمل الاجتماعي في الجامعة الأردنية اليوم محاضرة حول “دور الأخصائي الاجتماعي للعمل في برامج التأهيل النفسي لضحايا الحروب”، قدمها مركز مينيسوتا لضحايا التعذيب.

وقال مدير قسم التوعية المجتمعية في المركز معاذ عصفور إن دور الأخصائي الاجتماعي في برامج الصحة النفسية والاجتماعية بعد التشخيص السليم منح متلقي العلاج تقدير الذات والعمل على الحاجات الاجتماعية والفسيولوجية ومتطلبات الأمان.

وأضاف عصفور أن الهدف الموحد للأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين يتمثل في النظرة الشمولية لمفهوم الصحة في كل أبعادها: المادية والمعرفية والعاطفية والاجتماعية والروحية. حيث تتكون من مجموعة كاملة لما هو جيد للإنسان: كالمشاركة في دور اجتماعي هادف والشعور بالسعادة والأمل والمعيشة وفقا لقيم جيدة ووجود علاقات اجتماعية إيجابية وبيئة داعمة والتعامل مع التحديات من خلال استخدام المهارات الحياتية المناسبة ووجود الأمن والحماية والوصول إلى خدمات عالية الجودة.

وأكد خلال المحاضرة أن أهمية دور الأخصائي الاجتماعي تظهر في  تمكين العملاء من خلال تقديم الدعم لهم للوصول إلى الخدمات الأساسية، وبناء العلاقات المهنية  مع مزودي الخدمات من أجل تمكين الأفراد وأسرهم في المجتمعات المحلية؛ وكذلك العمل خلال الصراعات والنزعات  ودعم الأفراد لإدارة مخاطرهم الخاصة بهم إلى جانب العمل مع المهنيين الآخرين لتحقيق أفضل النتائج للعمال.

وتطرق المحاضر إلى جملة من الموضوعات حول أدوار الأخصائيين الاجتماعيين، وخطوات الخدمة الاجتماعية ومراحلها وكيفية إدارة الحالات وبرامج العلاج.

إلى ذلك قالت رئيسة قسم العمل الاجتماعي الدكتورة لبنى عكروش إن المحاضرة تأتي ضمن سلسلة من النشاطات التي درج القسم على تنظيمها لإطلاع الطلبة على آخر المستجدات في مجال العمل والخدمة الاجتماعية، وتوسيع آفاق التفكر والبحث لدى طلبة الدراسات العليا.

ومينيسوتا لضحايا التعذيب منظمة دولية غير ربحية تأسست في عام 1985 في ولاية مينيسوتا في الولايات المتحدة، وتهدف بشكل رئيسي إلى تخفيف مصاب ضحايا الحروب والناجين من التعذيب حيث يوجد لديها مكاتب في عدة دول حول العالم.

انتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *