الرئيسية » أخبار الجامعات » العموش يحاضر “باليرموك” حول اسهامات علماء الشريعة في الحياة السياسية الأردنية

العموش يحاضر “باليرموك” حول اسهامات علماء الشريعة في الحياة السياسية الأردنية

بدعوة من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة اليرموك، ألقى رئيس رابطة علماء الاردن الاستاذ الدكتور بسام العموش محاضرة بعنوان “اسهامات علماء الشريعة في الحياة السياسية الأردنية – تاريخ ومستقبل”، بحضور نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور زياد السعد.

وبين العموش أن الدين الإسلامي دين شامل تحدث عن مختلف الموضوعات الحياتية إما بالنص التفصيلي أو بالعموم والمقاصد الكُلية، فالإسلام ليس منفصل عن علوم الحياة المتنوعة بما فيها السياسة، فنحن لا نتحدث عن العلمانية وإنما عن الإسلام الحنيف الذي لا يقبل التجزء، لافتاً إلى أن ظهور مفهوم الإسلام السياسي  في الآونة الأخيرة أمر لا يعد مقبولا، فإمكاننا وصف الشخص المسلم بأنه سياسي وليس الإسلام بذاته.

وقال العموش إن نجاح عالم الشريعة بالعمل السياسي مرتبط بالمنهج الذي يتبناه وهو المنهج الإصلاحي المقاوم للمنكر، وأن لا يكون منهجا ثوريا أو انقلابيا.

وأوضح العموش ان انخرط علماء الشريعة بالعمل السياسي في الاردن جاء من خلال المشاركة بالعمل الحزبي، والحكومي، والنيابي، والصحافة والإعلام، مؤكدا على ضرورة  ان يكون العمل الحزبي مبني على أسس سياسية بمرجعية إسلامية، حيث يتيح العمل الحزبي لعلماء الشريعة الفرصة للتعرف والتواصل مع المفكرين من الاتجاهات الأخرى كالشيوعيين، والقوميين، والبعثيين، والمشاركة في الاجتماعات الحزبية في الوطن العربي، الأمر الذي من شانه أن يوضح حقيقة الإسلام ورؤيته وعلاقته مع الآخر، بالإضافة إلى انعكاس ذلك على تأسيس علاقة ناجحة مع مجال الصحافة والإعلام.

أما فيما يتعلق بعمل علماء الشريعة في الحكومة فقال العموش إنه يتوجب عليهم أن يشاركوا بالعمل الحكومي للاضطلاع بدورهم في اتخاذ القرارات الناظمة للحياة في المجتمعات، لافتا إلى أن تجربة العمل الحكومي لعالم الشريعة تعتبر تجربة صحيحة، مضيفاً أن العمل النيابي يختلف عن الحكومي بطبيعته الاختيارية، وعليه فان علماء الشريعة اختلفوا ما بين ضرورة المقاطعة أو المشاركة فيه، مشيرا إلى إيجابيات المشاركة الفاعلة في العمل النيابي.

وأضاف العموش إلى أن العمل الحكومي والنيابي يتيحان الفرصة للعاملين فيهما للقاء جلالة الملك والمساهمة في نقل الصورة الصحيحة لحقيقة الأحداث ومجريات الحياة داخل المجتمع، فالحكام يبنون قراراتهم وتصوراتهم بناء على الأدوات والتقارير التي توضع بين يديهم.

وأكد العموش على أهمية العمل الدبلوماسي كذلك الذي يهيئ الظروف المناسبة للتواصل مع ثقافات وحضارات الشعوب الأخرى، فعالم الشريعة عندما يكون سفيرا يتسنى له فرصة التواصل والتحاور مع سفراء مختلف دول العالم الأمر الذي ينعكس إيجابا على تفعيل العلاقات الإيجابية بين هذه البلدان، فالمخالطة مفيدة جدا في العمل السياسي.

واستعرض العموش الانجازات التي تنعكس بمشاركة علماء الشريعة في العمل السياسي والمتمثلة في تحويل المبادئ إلى تطبيقات، والتعرف على فقه الدولة في العمل السياسي وليس القواعد الأساسية فحسب، وتكوين بعض النماذج للاقتداء من خلال ممارستهم للعمل بصورة صحيحة وسليمة.

وفي نهاية المحاضرة التي استمع اليها عميد الكلية الأستاذ الدكتور أسامة الفقير، وأعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الكلية، أجاب العموش على اسئلة واستفسارات الحضور حول موضوع المحاضرة.

3mosh22

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *