الرئيسية » أخبار الجامعات » كلية الآداب في الجامعة الهاشمية تُرسخُ عُرفًا أكاديميًا بتنظيم يومًا علميًا للطلبة”صور”

كلية الآداب في الجامعة الهاشمية تُرسخُ عُرفًا أكاديميًا بتنظيم يومًا علميًا للطلبة”صور”

  سَلَّمَ الأستاذ الدكتور مروان عبيدات نائب رئيس الجامعة الهاشمية مندوب رئيس الجامعة الشهادات والجوائز المالية للطالبتين الفائزتين بالأوراق البحثية العلمية في اليوم العلمي الأول لطلبة كلية الآداب في الجامعة الذي أقيم بالتنسيق مع عمادة شؤون الطلبة بعنوان “الشباب والتغيير”، الذي أقامته الكلية والعمادة ترسيخا لعرف أكاديمي بإتاحة الفرص أمام الطلبة بإعداد البحوث العلمية ضمن منهجية علمية واضحة للوصول إلى نتائج علمية وعرضها على جمهور من العلماء والمختصين. كما تم تسليم الشهادات للطلبة المشاركين في تقديم البحوث العلمية.

        وقالت الدكتورة خلود العموش عميدة كلية الآداب أن اليوم العلمي أظهر حاجة الطلبة إلى التركيز على منهجيات البحث العلمي الرصين ومهارات الحصول على المعلومات وجمعها وتحليلها والرجوع إلى المراجع والمصادر. وأعلنت عن خطة طموحة تعدها الكلية للنهوض بالمساقات التي تدرس منهجيات البحث العلمي.

        وأضافت أن مصير الأمم والشعوب وتقدمها مرتبط بمدى التقدم في البحث العلمي والعلم والفكر، مؤكدة أن التعليم النوعي هو طريق التغيير، وأن العلم هم المسار الصحيح لاستعادة مقدساتنا الإسلامية والمسيحية في القدس.

وقال الأستاذ الدكتور عمر فجاوي رئيس اللجنة الثقافية التي أشرفت على المسابقة في الكلية أن الكلية تسعى إلى إشعال جذوة البحث والسؤال في نفوس الطلبة، كما أعلن أسماء الفائزين في المسابقة مؤكدا حجب الجائزة الأولى، وفوز الطالبة جميلة الحيت في المركز الثاني عن بحثها حول “أثر اللغة في تغيير المجتمعات”، والطالبة صابرين عقيلات في المركز الثالث عن بحثها حول “دور الأدب في تغيير القيم الإنسانية: الصعاليك نموذجاً”. وعرض الطالبتان الفائزتان بحثيهما أما الحضور من أعضاء هيئة التدريس والطلبة.

        وألقت الطالبة حلى الإسكافي كلمة باسم الطلبة المشاركين وصفت إشراك الطلبة بكتابة بحوث علمية في اليوم العلمي بأنها “مبادرة خلاقة تستثير فينا طاقات الإبداع والبحث والانجاز، وتمنحنا فضاءً للحوار البناء والنقاش الرصين”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *