الرئيسية » منوعـات » يوميات طفل توحد

يوميات طفل توحد

  1. الانثى عظيمة مهما كانت عظيمة كاخت عظيمة كابنه عظيمة كعمة او خاله ولكنها اعظم اذا كانت
    الامومة حلم لكل امراة فانا ام منذ ان كان ابني في احشائي
    منذ ان شعرت بنبضات قلبه الي قلبي
    كنت انتظر ولادته بفارغ الصبر كي المس وجهة الملائكي وجسمه الصغير الذي سوف يكبر بين يدي، ارويه من قلبي وعروقي 8/5/2010 تلك االحظة التي انتظرتها
    عندما رايته نسيت كل وجع كل الم احسسته او شعرت به وكانه عندما ولد سحب كل وجع معه
    ابني حبيبي قطعة قلبي بدات حياتي كام اروع شعور الامومة نعم اعظم شعور
    شعور جعلني كانثى اعظم واحن وارقى
    بدا يكبر حبيبي وكانت الحياة بصوت مناغاته اروع اجواء بيتيه عائلية دافئة رائعة ❤️
    : تمضي الايام سريعا حبيبي وانت تكبر ما اجمل هذا الوجه الملائكي
    يرفرف بيديه ليعبر عن شعوره لا يقترب مني الا اذا انا اقتربت لم ابالي اهتماما لكل ذلك فهو طفلي الاول كل ما اعرفه هو ان ياكل جيد وينام جيدا
    لماذا ؟ الكل يسال ما سبب رفرفة تلك اليدين الصغيرتين  وانا لا ابالي لماذا كل هذه الحركة الزائدة وانا لا ابالي هو طفل حقه يلعب ويصنع ما يشاء
    ان كنت كانثى خلقت من رحم الالم والمعاناة
    يجب ان لا ابكي لا احزن الرضى بحد ذاته جزء من الحل
    هنا بدات المغامرة او قد تكون رحلة
    البدء بالبحث والاستفسار والسؤال وكانني اعد لرسالة دكتوراة لكنها رسالتك ولدي حبيبي
    رسالتك في الحياة ان اخرجك من سجن نفسك انا اعلم بانك سجين داخل هذا الجسد
    انهى طفلي عامه الاول دون ان اسمع منه كلمة ماما لماذا يا صغيري فانا انتظر هذه اللحظات بفارغ الصبر
    بدا دوامه في حضانه نموذجية (ماجستيك) لحسن الحظ المعلمة هي متخصصة في التربية الخاصة امضى اسبوعه الاول في الحضانه
    تحدثت معي المعلمة
    سيف يختلف قليلا عن باقي الاطفال ….انا لم اقبل ذلك
    لماذا يختلف وبماذا ? هو لا يستجيب للمناداة وعنده حركات نمطيه يرفر بيديه
    سالتها ما يعني ذلك
    قالت عليك المتابعة
    اخذني التفكير ايام وايام
    اخذته لطبيب اطفال وكان يرفض الطبيب تماما
    نصحني طبيب الاطفال ان اعرضه ع اخصائي اعصاب
    بدات الافكار غرقت في هالة الاحزان فانا اريد ان يكون ابني مختلف بذكائه بحياته وليس مختلف..               حقوق النشر محفوظه لدى المؤلف.

Sohaib  hamadneh _صهيب حمادنه

مدرب ومعالج سلوكي للتوحد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *