الرئيسية » أخبار الجامعات » تخريج الدفعة الأولى من طلبة كلية الصيدلة باليرموك

تخريج الدفعة الأولى من طلبة كلية الصيدلة باليرموك

بدأت جامعة اليرموك احتفالاتها بتخريج طلبة الفوج التاسع والثلاثين من خريجي الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2017/2018، والبالغ عددهم 2466 طالبا وطالبة من مختلف التخصصات والدرجات العلمية، وتستمر أربعة أيام، حيث احتفلت كلية الصيدلة بتخريج الدفعة الأولى من طلبتها، بالإضافة لتخريج طلبة كليات العلوم، والإعلام، والشريعة والدراسات الإسلامية، وتكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب.

والقى عميد كلية الصيدلة الأستاذ الدكتور عدنان مساعدة كلمة في الحفل الأول أشار فيها إلى فخر اليرموك واعتزازها بتخريج هذه الكوكبة من طلبتها، لاسيما وأن من بينهم الدفعة الأولى من طلبة كلية الصيدلة، مؤكدا ثقة اليرموك بخريجيها الذين سيرفدون مجتمعنا الأردني والعربي بكوادر كفؤة مؤهلة قادرة على خدمة مجتمعاتها بكل ثقة ومهنية عالية، مشددا على أن كلية الصيدلة استندت في نهجها على العمل بروح الفريق الواحد والضمير المؤسسي المسؤول من أجل إعداد الطلبة وتهيئتهم لبناء مستقبلهم ووطنهم.

وأعرب المساعدة عن شكره لإدارة الجامعة التي هيأت لطلبتها المناخ الأكاديمي المناسب، وفتحت أبوابها لطلبة العلم والمعرفة، ترجمة للرؤية الملكية السامية في تطوير التعليم العالي في الأردن.

ودعا المساعدة خريجي كلية الصيدلة للمحافظة على قدسية المهنة وأخلاقياتها تجاه المرضى، وتقديم النصح والارشاد لهم بكل صدق وضمير ومعرفة، مشددا على ثقة الجامعة بقدرة جميع خريجيها على التميز والابداع بمنهجية علمية رصينة، وبناء مستقبل مشرف لهم، يسهم في النهوض بمؤسساتنا الوطنية المختلفة.

وألقت الطالبة رزان علاونة كلمة باسم الخريجين أشارت فيها إلى أن احتفالات الجامعة بتخرّيج طلبة هذا الفوج ازدادت ألقاً وتفرّداً وتميزاً، بتزامنهِا مع احتفالِ الشعب الأردني بالعيدِ السادسِ والخمسينَ لميلادِ ربّان سفينةُ الوطنِ، ومُعزّز نهضته، جلالةُ الملكِ عبدُ الله الثاني ابن الحسين، راعي مسيرةَ العلمِ والعلماء، مستذكرة جهودَ جلالتَهُ وتضحياته الجِسام للمضي بالأردن قُدما نحو مراحلَ وآفاق جديدةٍ من الإنجازات التي فاقت كلَّ التوقعاتِ.

  وقالت العلاونة إننا نغادرُ جامعتنا الحبيبة حاملينَ شهاداتنا بيميننا، أوسمةُ فخرٍ واعتزاز، مما يضعنا أمامَ مسؤولياتٍ عظيمة، فالعلمُ أقوى سلاحٌ يمكن حمله لإعلاء راية البناء، ومواجهة التحديات وتحويلها إلى منجزاتٍ تُضاف إلى سجل مكتسباتنا الوطنية الكبيرة في كل الميادين، معربة عن شكرها وزملائها الخريجين لأعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة الذين قدموا للطلبة عصارة علمهم وخبرتهم، وأسهموا في إثراء المخزون المعرفي لديهم.

ودعت العلاونة زملائها الخريجين ليسهموا مع منْ سبَقهم ببناءِ وطنهم وتنميته، بالكيفيةِ والنوعيةِ، وبقدر الثقةِ المطلقةِ التي استودعَها بهم قائدُ الوطنِ الذي آمنَ بقدرات الشبابِ الهائلةِ في إحداث التغيير الإيجابي في مجتمعنا الأردني.

 وفي نهاية الحفل الذي حضره عدد من العمداء وأعضاء الهيئة التدريسية، والمسؤولين في الجامعة، وذوي الطلبة، سلم عمداء الكليات الشهادات للطلبة الخريجين.

faoj3

faoj4

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *