الرئيسية » أخبار الجامعات » ​”الأردنية” و”كادبي” يوقعان مذكرة للتعاون البحثي المشترك

​”الأردنية” و”كادبي” يوقعان مذكرة للتعاون البحثي المشترك

أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ) أبرمت الجامعة الأردنية ومركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير (كادبي) مذكرة تفاهم للتعاون المشترك في مجال البحوث والاستشارات والأنشطة التي تصب في مصلحة الطرفين.

وتأتي المذكرة التي وقعها عن الجامعة رئيسها الدكتور عزمي محافظة وعن المركز مديره العام العميد المهندس محمد الهباهبة، بهدف إيجاد وفتح قنوات للتعاون المشترك بين الطرفين في البحوث والاستشارات من خلال تطوير فرص وإمكانات إجراء البحوث العلمية التطبيقية المشتركة والتصنيع الهندسي بكافة مجالاته، والتشبيك في مجالات التدريس والتأهيل البشري لكوادرهما لتعزيز الميزة التقنية العالية لمنتسبي الطرفين.

ونصت المذكرة على تشجيع الطرفين للكوادر العاملة لديهما على الانخراط في فرق بحثية علمية مشتركة تقوم بكتابة وتجهيز وتقديم طلبات دعم مشاريع بحثية علمية تطبيقية وتصنيعية مشتركة لوكالات التمويل المحلية والعالمية، والمشاركة في الانخراط في تطوير وتصنيع منتجات ومعدات صناعية هندسية حسب المعايير العالمية خدمة لمؤسسات المجتمع الأردني، وبناء علاقات متميزة مع المراكز البحثية محليا ودوليا، والتعاون في مجالات نقل وتوطين واستخدام التكنولوجيا في مجالات البحث العلمي والتصنيع الهندسي.

وتضمنت بنود المذكرة كذلك توظيف التقنيات والخبرات التقنية المتاحة لدى الطرفين للإفادة في صيانة الأجهزة والمعدات الموجودة لديهما، وتمويل مشاريع طلبة البكالوريوس في الجامعة بما يلبي احتياجات مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير من قبل صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية، إلى جانب التعاون في تقديم طلبات دعم للحصول على تمويل من مختلف المصادر لتوفير المواد اللازمة لإجراء الأبحاث والمشاريع العلمية المشتركة، وتأسيس مراكز ريادية بحثية تطبيقية.

محافظة وقبيل توقيع المذكرة، أكد على أهمية هذا التعاون مع مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير بما يتيحه من فرصة لتدريب الطلبة ورعاية مشاريعهم الريادية والإبداعية، من خلال استخدام مرافق وورش عمل المركز.

وأضاف أن التواصل مع “كادبي” يشكل نافذة بحثية وتدريبية مهمة لأعضاء هيئة التدريس والباحثين في مجال الهندسة، ولا سيما أن المركز يمتلك خبرة عملية متميزة في مجال الصناعات الدفاعية، ويمكنه أيضا الاعتماد على أعضاء هيئة التدريس في الجامعة للوصول إلى حلول بحثية وعلمية.

ومن جانبه أكد العميد الهباهبة حرص المركز على استقطاب الكفاءات والمبدعين من طلاب الجامعات الأردنية لكي يشكّلوا نواة مثمرة في مجالات العلوم والتكنولوجيا من خلال الخبرة العملية التي يكتسبونها في المركز، كما أكد على أهمية التواصل مع المؤسسات العلمية والبحثية والصناعية حيث أن هذا الامر يعزز مبدأ التشاركية والتكاملية بين مؤسسات الوطن بما يخدم مسيرة التنمية الشاملة والنهوض بقطاع الصناعة وعلى الأخص الصناعات الدفاعية.

والجدير بالذكر أن مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير ومنذ سنوات قد أسس مكتب للتعاون العلمي والبحثي في الجامعة الأردنية، حيث أن هذا المكتب يهدف إلى استقطاب الطلاب المبدعين من كليات الهندسة من كافة الجامعات الأردنية ووضع الإمكانيات المتوفرة في المركز بين أيديهم لترجمة مشاريعهم على أرض الواقع من خلال الخبراء والمختصين الذين يعملون في هذا المجال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *